رئيس التحرير: عادل صبري 12:08 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

استنفار أمني بإندونيسيا عشية مظاهرات ضد حاكم جاكرتا

استنفار أمني بإندونيسيا عشية مظاهرات ضد حاكم جاكرتا

شئون دولية

الشرطة الإندنوسية ـ أرشيفية

رفضا لـ"إساءته" للقرآن

استنفار أمني بإندونيسيا عشية مظاهرات ضد حاكم جاكرتا

وكالات ـ الأناضول 03 نوفمبر 2016 23:28

استنفرت السلطات الإندونيسية أجهزتها الأمنية، اليوم الخميس، استعداداً لمظاهرات حاشدة، مرتقبة تشهدها جاكرتا، غداً الجمعة، ضد حاكم العاصمة. 

وتأتي المظاهرات احتجاجاً على "إساءة" حاكم جاكرتا، "باسكوكي تاجاهاجا بورناما"، الملقب بـ"أهوك"، للقرآن، في سبتمبر الماضي، وللمطالبة بمعاقبته. 

وخلال الأيام السابقة انتشرت دعوات لناشطين مسلمين على مواقع التواصل الاجتماعي لتنظيم مظاهرات في جاكرتا الجمعة، للمطالبة بمحاسبة حاكم العاصمة، على تصريحات اعتبرها هؤلاء الناشطون "مسيئة" للقرآن.

وفي وقت سابق قال "أهوك"، مخاطباً سكان العاصمة، بأن "لا يُخْدَعوا" بمن يستخدمون القرآن للفوز عليه في الانتخابات على منصب حاكم جاكرتا والمقررة العام المقبل، وهو التصريح الذي اعتبره ناشطون "مسيئا" للقرآن.

من جانبه، قال المتحدث باسم قائد شرطة جاكرتا، أوي سيتيونو، إنه تم نشر 1800 عنصر من الشرطة لتأمين المقار الحكومية والسفارات ومراكز التسوق في العاصمة.

وقال سيتيونو إن مئات الحافلات، التي تقل مشاركين في المظاهرة من المدن الأخرى، قد بدأت الوصول إلى العاصمة، اليوم الخميس، حيث تتوقع السلطات أن يصل عدد المتظاهرين إلى 100 ألف. 

وأشار إلى أن 500 شرطي غير مسلحين سيؤمنون مواقع المظاهرات. 

بدوره"، قال عضو حملة "أهوك" الانتخابية، "نوسرون واحد"، في بيان إن "الحاكم كان يحاول تعليم الناس بأن يختاروا بذكاء وأن لا يقعوا ضحية من يسيسون الدين". 

يذكر أن "أهوك" هو أول حاكم مسيحي، من أصل صيني، لجاكرتا منذ 50 عاماً، وقد نصب خلفاً لـ"جوكو ويدودو" في 2014، بعد تولي الأخير رئاسة البلاد.

وفاز "ويدودو" بمنصب حاكم جاكرتا في انتخابات عام 2012 المحلية، وكان "أهوك" نائبا له، قبل أن يفوز الأول برئاسة البلاد في انتخابات 2014 الرئاسية. 

ومن المزمع عقد انتخابات محلية في جاكرتا، في 15 فبراير 2017، لاختيار الحاكم، ويسعى "أهوك" للمنافسة فيها. 

تجدر الإشارة إلى أن نسبة الصينيين في البلاد لا تتجاوز 1.2%، وأن 22.3% منهم في العاصمة، في حين تقدر نسبة المسيحيين في البلاد بـ10%، ينتمون لقوميات مختلفة، ويدين 11% من سكان جاكرتا بالمسيحية، بينما الغالبية العظمى من المسلمين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان