رئيس التحرير: عادل صبري 12:25 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

وزراء ونواب إسرائيليون يعتزمون المشاركة في مؤتمر حول "الهيكل"

وزراء ونواب إسرائيليون يعتزمون المشاركة في مؤتمر حول الهيكل

شئون دولية

رئيس الكنيست الإسرائيلي يولي ادلشتاين

وزراء ونواب إسرائيليون يعتزمون المشاركة في مؤتمر حول "الهيكل"

وكالات ـ الأناضول 03 نوفمبر 2016 17:09

قال نائب يميني إسرائيلي، إنه سينظّم مؤتمرا في مبنى الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، مطلع الأسبوع القادم، من أجل تعزيز الصلة اليهودية بـ"جبل الهيكل"، وهو الاسم الذي يُطلقه اليهود على المسجد الأقصى، موضحا أن نوابا ووزراء سيشاركون فيه.
 

وقال النائب في الكنيست عن حزب "الليكود" اليميني يهودا غليك، إن رئيس الكنيست يولي ادلشتاين، سيشارك في المؤتمر الذي سيعقد يوم الإثنين.
 

ونشر غليك في مدونة له، صورة عن دعوة لهذه المؤتمر بعنوان "مُحبي صهيون"، بالشراكة مع منظمات إسرائيلية تدعو لبناء الهيكل.
 

وأشار إلى أن عددا من المسؤولين سيشاركون في المؤتمر، وأبرزهم، وزير شؤون القدس، زئيف إلكين، ووزيرة الرياضة ميري ريغيف، ونائب وزير الجيش إيلي بن دهان، والنائب السابق في الكنيست الإسرائيلي، موشيه فيغلين. 
 

ورجّح غليك مشاركة وزراء ونواب آخرين في هذه المؤتمر.
 

وتزعم منظمات يمينية إسرائيلية، إن المسجد الأقصى، أُقيم في المكان الذي كان يتواجد فيه الهيكل (معبد النبي سليمان)، وتدعو لإعادة إقامته من جديد. 
 

وكان المجلس التنفيذي لليونسكو، قد اعتمد في 18 أكتوبر، قرار "فلسطين المحتلة" الذي ينفي وجود علاقة بين اليهودية والمسجد الأقصى.
 

وعادة ما يرتبط اسم غليك، باقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى في القدس، باعتباره أحد أبرز المبادرين والداعمين لها.
 

وكان غليك قد تعافى من إصابة خطيرة، نجمت عن إطلاق فلسطيني النار عليه، في القدس الغربية في أكتوبر 2014. 
 

وولد غليك في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1965، ويعتبر من نشطاء حزب "الليكود"، الذي يتزعمه رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، ويقيم في مستوطنة "عتنئيل" المقامة جنوبي مدينة الخليل بالضفة الغربية. 
 

ويعد من أبرز الداعين لإقامة "الهيكل" على أنقاض المسجد الأقصى، حيث كان يجاهر بمواقفه هذه حتى أثناء اقتحاماته ساحات المسجد، وفق ما قاله عمر الكسواني، مدير المسجد الأقصى
 

وقد عمل غليك، مديراً عاماً لمعهد "الهيكل" (غير حكومي) الذي يدعو لإقامة الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى، قبل أن ينضم قبل عامين إلى مؤسسة "جبل الهيكل"، التي تدعو للأمر ذاته، ثم انضم إلى عضوية الكنيست الإسرائيلي في شهر مايو الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان