رئيس التحرير: عادل صبري 05:13 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

انطلاق الجولة الثانية من محادثات السلام بين الحكومة الفلبينية والمتمردين بأوسلو

انطلاق الجولة الثانية من محادثات السلام بين الحكومة الفلبينية والمتمردين بأوسلو

شئون دولية

انطلاق محادثات السلام بين الحكومة الفلبينية والمتمردين بأوسلو

انطلاق الجولة الثانية من محادثات السلام بين الحكومة الفلبينية والمتمردين بأوسلو

وكالات ـ الأناضول 07 أكتوبر 2016 21:07

انطلقت الجولة الثانية من محادثات السلام بين الحكومة الفلبينية، والمتمردين الشيوعيين في العاصمة النرويجية أوسلو.


وقال ممثل الحكومة الفلبينية "سيلفستر بيلو"، اليوم الجمعة، إن الجانبين مصممان على مواصلة المحادثات، معرباً عن ثقته بإصرار الجانبين على إحيائها.
 

وأكد بيلو أن الطرفين لم ينتهكا بشكل جاد هدنة وقف إطلاق النار لغاية اليوم، مبيناً أن ذلك يعد نجاحاً فريداً من نوعه ويدفعهم إلى مواصلة اللقاءات.
 

وأشار أنهم يخططون لإنهاء محادثات السلام خلال 12 شهراً، مؤكداً بالقول "نعتقد أن الجبهة الديقراطية الوطنية، ستستمر معنا لتنفيذ هذه الاتفاقيات".
 

ولفت بيلو إلى أن الجانبين يهدفان للتوصل إلى توافق حول التغييرات في إطار مسودة الاتفاق، وتحديد الخطوط العريضة للجان العمل، والتفاهم حول مسودة مشتركة من أجل وقف إطلاق نار مشترك.
 

وكان الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي أعلن في وقت سابق عن استعداد حكومته إجراء مباحثات سلام مع الجماعات المسلحة المسلمة والشيوعية في البلاد، عدا جماعة أبو سياف.
 

وبدأت الجولة الأولى من مفاوضات السلام بين الطرفين بأوسلو في 22 - 29 من أغسطس الماضي.
 

ويشن الجيش الشعبي الجديد، الذراع المسلح للحزب الشيوعي، هجمات في الفلبين منذ 1969، أدت إلى مقتل آلاف الأشخاص، في حين أن محادثات بوساطة نرويجية، جرت بين الحكومة من جهة، وممثلين عن الحزب، وجناحه المسلح من جهة أخرى، توقفت منذ أبريل 2013، بعد مطالبة "المتمردين الشيوعيين"، بإطلاق سراح أشخاص تحتجزهم الحكومة، ورفضت الأخيرة ذلك.


ويسود اعتقاد لدى الأوساط الحكومية، أن عدد عناصر "الجيش الشعبي الجديد" في الفلبين، يبلغ 4 آلاف و700 مسلح.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان