رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل لوقف نشاطها الاستيطاني في الضفة

الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل لوقف نشاطها الاستيطاني في الضفة

شئون دولية

مستوطنات اسرائيلية بالضفة الغربية

الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل لوقف نشاطها الاستيطاني في الضفة

وكالات ـ الأناضول 07 أكتوبر 2016 15:54

أعرب الاتحاد الأوروبي، عن قلقه تجاه موافقة الحكومة الإسرائيلية على بناء 98 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة مقامة على أراضي فلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة.


وقال الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، في بيان صحفي إن "قرار بناء بؤر استيطانية غير قانونية، الذي سيتم تنفيذه بأثر رجعي، يتناقض مع التصريحات العلنية السابقة لحكومة إسرائيل بأنها لا تنوي إنشاء مستوطنات جديدة".
 

وأضاف أن "قرار مواصلة بناء المستوطنات والتوسع يتناقض مع التوصيات الواردة في تقرير اللجنة الرباعية لعملية السلام بالشرق الأوسط، ويضعف احتمالات التوصل إلى حل الدولتين في إطار عملية السلام، ويجعل من إمكانية قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة أكثر بعدا".
 

وفي 23 سبتمبر المنصرم، أعلن ممثلو اللجنة الرباعية (الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ونظيره الأمريكي جون كيري، والممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية المشتركة فديريكا موجيريني)، عقب اجتماع بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، "معارضتهم القوية" للتوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
 

واعتبر الاتحاد الأوروبي، في بيانه اليوم، قرار إسرائيل، بأنه تهديد بمزيد من فصل مدينة رام الله (وسط الضفة) عن نابلس (شمالي الضفة)، وبالتالي مزيد من تقويض التوصل لإقامة الدولة الفلسطينية في المستقبل.
 

و ذكر الاتحاد، أن "المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي"، داعياً إسرائيل إلى "الالتزام بالتوصل إلى اتفاق عن طريق التفاوض مع الفلسطينيين".
 

وفي الثاني من أكتوبر الجاري، أعلنت الحكومة الإسرائيلية موافقتها على بناء 98 وحدة استيطانية جديدة بالضفة الغربية المحتلة.
 

وتظهر البيانات الإسرائيلية الرسمية أن الربع الثاني من عام 2016 شهد أعلى معدلات للبناء الاستيطاني في 3 سنوات.
 

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية في أبريل 2014؛ إثر رفض الحكومة الإسرائيلية وقف الاستيطان والإفراج عن معتقلين قدامى في السجون الإسرائيلية، ورفض التفاوض على أساس قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967 إلى جانب دولة إسرائيل.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان