رئيس التحرير: عادل صبري 05:45 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الخارجية الأوكرانية: تقرير إسقاط الطائرة الماليزية يثبت "تورط" روسيا

الخارجية الأوكرانية: تقرير إسقاط الطائرة الماليزية يثبت "تورط" روسيا

28 سبتمبر 2016 19:47

قالت وزارة الخارجية الأوكرانية، اليوم الأربعاء، إن نتائج التحقيقات التي أجرتها لجنة التحقيق الدولية الخاصة بإسقاط طائرة الركاب الماليزية شرقي أوكرانيا عام 2014 أظهرت مجددًا "تورط" روسيا في عملية إسقاطها.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة الأوكرانية، حول نتائج التحقيقات التي تجريها اللجنة الدولية المشتركة (JIT) والمؤلفة من ممثلي الادعاء العام في كل من هولندا وأستراليا وبلجيكا وماليزيا وأوكرانيا حول إسقاط الطائرة المذكورة.

 

وشدد البيان على أن "معاقبة جميع المسؤولين عن إسقاط الطائرة، دين معنوي في رقابنا تجاه من من قضوا في الحادثة"، مشيرًا أن "أهم وأحدث موضوع تضمنه التقرير اليوم هو معلومة نقل الصاروخ من وإلى روسيا عبر المناطق الحدودية الخاضعة فقط لسيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا شرقي أوكرانيا".

 

وتابع في ذات السياق "هذا الأمر أوضح مرة أخرى ضلوع وتورط هذه الدولة (روسيا) العدوانية في عملية إسقاط الطائرة".

 

وفي وقت سابق اليوم، قالت اللجنة المذكورة، إن الصاروخ الذي أسقط الطائرة "أُطلق من مناطق سيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا شرقي أوكرانيا، وأن قاعدة إطلاقه تم نقلها من روسيا".

 

وأعلنت اللجنة ذاتها في تقرير سابق، أن الطائرة، وهي من طراز "بوينغ 777"، أسقطت بواسطة صاروخ روسي الصنع من طراز (BUK)، أصاب منقطة قرب قمرة القيادة، ما أدى إلى مقتل طاقم القيادة المؤلف من 3 أفراد على الفور.

 

وعقب صدور تقرير اليوم، وصفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في وقت سابق اليوم، نتائج التحقيق بـ"المنحازة والمسيّسة"، قائلة في بيان نشر على موقع وزارتها إن التحقيقات "تجاهلت الأدلة والوثائق الدامغة التي قدمتها روسيا حول القضية، وهو أمر مخيب للآمال".

 

واتهمت زاخاروفا أوكرانيا بـ"تلفيق الأدلة واستغلال القضية لصالحها".

 

وتحطمت الطائرة في 17 يوليو 2014، خلال قيامها برحلة من العاصمة الهولندية، أمستردام، إلى العاصمة الماليزية، كوالا لامبور، وعلى متنها (283) راكبا، إضافة لطاقمها المؤلف من (15) شخصا في منطقة تشهد اشتباكات بين الانفصاليين والجيش شرقي أوكرانيا، ما أسفر عن مقتل من كانوا على متنها.

 

وتقول الدول الغربية وأوكرانيا إن الطائرة "أسقطها الانفصاليون الموالون لروسيا" شرقي أوكرانيا، فيما ترفض موسكو الادعاءات وتقول إنها "أُسقطت من مناطق خاضعة لسيطرة كييف".

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان