رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مساعدة كلينتون تنفصل عن زوجها لتورطه في فضيحة جنسية

مساعدة كلينتون تنفصل عن زوجها لتورطه في فضيحة جنسية

شئون دولية

مساعدة كلينتون تنفصل عن زوجها عقب تورطه في فضيحة جنسية

مساعدة كلينتون تنفصل عن زوجها لتورطه في فضيحة جنسية

وكالات 30 أغسطس 2016 05:49

أعلنت مساعدة شخصية بارزة للمرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون الاثنين إنها ستنفصل عن زوجها بعد تورطه في فضيحة جنسية محرجة.


وقالت هوما عابدين في بيان "بعد تفكير طويل ومؤلم والعمل على إصلاح زواجي، اتخذت قرار الانفصال عن زوجي".

وتابعت عابدين أنها وزوجها أنتوني وينر "لا نزال حريصين على فعل ما هو أفضل لابننا ونطلب الحفاظ على الخصوصية".

ومن جانبه، قال دونالد ترامب المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة المزمعة يوم 8 نوفمبر المقبل إن عابدين اتخذت قراراً "حكيماً".

وأضاف في بيان: "أعرف انتوني وينر جيداً، وهي سوف تكون أفضل حالاً بدونه".

ووجه ترامب في بيانه انتقادات إلى كلينتون لأنه سمحت لوينر بالاقتراب من معلومات سرية، مشيراً إلى أن ذلك يشكل تهديداً للأمن الأمريكي.

وكان وينر، وهو عضو سابق في الكونغرس الأمريكي عن ولاية نيويورك، قد تورط في فضيحة لأول مرة عام 2011 عندما أرسل عن طريق الخطأ صورة له وهو يرتدي ملابسه الداخلية فقط، إلى كل من يتابعونه على وقع تويتر، بدلاً من امرأة شابة كان يتبادل الصور والرسائل معها.

واستقال وينر من الكونغرس بعد تلك الحادثة. وحاول العودة إلى الحياة السياسية بعد عامين حيث دخل السباق لرئاسة بلدية نيويورك، لكنه أهدر محاولته بعد أن تم الكشف عن أنه واصل تبادل الصور والرسائل الجنسية حتى بعد الاعتذار علناً عن تجاوزات أخرى غير مشروعة.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان