رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كندا تساهم بـ600 جندي في قوات حفظ السلام

كندا تساهم بـ600 جندي في قوات حفظ السلام

شئون دولية

الجيش الكندي

كندا تساهم بـ600 جندي في قوات حفظ السلام

وكالات 26 أغسطس 2016 16:52

أعلنت حكومة رئيس الوزراء الكندي الليبرالية، جستن برودو، اليوم الجمعة، عن "المساهمة بـ600 جندي وشرطي في قوات حفظ السلام الدولية، وتخصيص مبلغ 450 مليون دولار أمريكي لعمليات تلك القوات حول العالم لمدة ثلاث سنوات".


وتأتي الخطوة التي تعتبرها الحكومة تجديداً لالتزام البلاد إزاء التعددية العالمية، لتقوي من مساعي كندا للحصول على مقعد بالتناوب في مجلس الأمن الدولي.


وقال وزير الخارجية، ستيفان ديون، في مؤتمر صحافي إن "التزام اوتاوا بزيادة المشاركة الكندية في عمليات حفظ السلام الدولية ودعم جهودها للوساطة ومنع النزاعات والمشاركة في إعادة الإعمار بعد النزاعات سيمنح كندا صوتاً أقوى على الساحة العالمية".


وقال وزير الدفاع، هارجيت ساجان، إنه "لم يتم اتخاذ قرار بعد حول المناطق التي ستنتشر فيها القوة الكندية".


وكان رئيس الوزراء الكندي السابق، ستفين هاربر، سعى إلى الناي ببلاده عن الأمم المتحدة وفضل اتباع سياسة خارجية قوية ومستقلة. بينما صرح ترودو أن كندا تعتزم القيام بدور مهم ومتنامي خارج حدودها من خلال المنظمة الدولية.


وطبقاً لأرقام الحكومة الكندية فقد تم نشر 36 جندياً كندياً هذا العام في مهمات حفظ سلام في هايتي والقدس وجنوب السودان وقبرص وجمهورية الكونغو الديموقراطية وكوريا الجنوبية في انخفاض عن أعلى عدد وصل إلى ثلاثة آلاف في 1993.


وأعلن ترودو كذلك في فبراير أثناء استقباله الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في اوتاوا أن "كندا ستسعى إلى الحصول على مقعد في مجلس الأمن الدولي بعد محاولتها الأولى الفاشلة في 2010 التي اعتبرت صفعة موجهة إلى السياسة الخارجية للحكومة السابقة".


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان