رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إيران.. إعدام عالم نووي بتهمة "التجسس لصالح واشنطن"

إيران.. إعدام عالم نووي بتهمة التجسس لصالح واشنطن

شئون دولية

شهرام أميري اعتقل في أعقاب عودته إلى إيران قادما من الولايات المتحدة عام 2010

إيران.. إعدام عالم نووي بتهمة "التجسس لصالح واشنطن"

وكالات 07 أغسطس 2016 12:58

أفاد المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران، اليوم الأحد، بتنفيذ حكم الإعدام في عالم نووي إيراني اعتقل عام 2010 لدى عودته إلى البلاد، قادماً من الولايات المتحدة، وذلك بعد أن أدانته محكمة بالتجسس لصالح واشنطن.

 


ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء (إرنا) عن المتحدث غلام حسين محسني اجئي قوله، في مؤتمر صحفي أسبوعي: "من خلال صلته بالولايات المتحدة أعطى (شهرام) أميري معلومات حيوية عن البلاد للعدو".


وكانت تقارير إخبارية نقلت عن أسرة أميري أن عقوبة الإعدام نفذت بحقه فجر الأربعاء الماضي.


ونقلت إيرنا عن غلام حسين محسني المتحدث باسم وزارة العدل قوله "أميري قام بإمداد العدو بمعلومات حساسة للجمهورية الإيرانية".


وكان مسؤول أمريكي قد أعلن عام 2010 أن بلاده عرضت على أميري 5 ملايين دولار لينشق عن النظام الإيراني ويقدم معلومات لواشنطن عن البرنامج النووي الإيراني لكنه أوضح أن أميري فر لاحقا من الولايات المتحدة دون ان يحصل على المال.

 

وكان أميري محتجزا في مكان سري بعد عودته من الولايات المتحدة، حيث قال إنه اختطف من قبل وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه).


وتشير تقارير إلى أن أميري كان يمتلك معلومات مهمة للغاية عن برنامج إيران النووي.


واختفى أميري، الذي ولد عام 1977، بعد أداء الحج بمكة عام 2009.


وبعد عام، ظهر العالم النووي في الولايات المتحدة، وقال إن السي آي إيه اختطفه ووضعته تحت "ضغوط نفسية شديدة للكشف عن معلومات حساسة".


وفي مقطع فيديو، سُجل على ما يبدو في الولايات المتحدة، قال أميري "أخذوني إلى منزل يقع في مكان ما لم أعرفه، وأعطوني حقنة مخدر".

 

وزعم أميري في مقطع آخر أنه فرّ من مكان احتجازه في الولايات المتحدة، وعاد إلى طهران عام 2010 واستقبل استقبال الأبطال.
 

وآنذاك، قال مسؤولون أمريكيون لبي بي سي إن أميري قد انشق بإرادته الحرة ومدّ الولايات المتحدة بـ"معلومات مفيدة".
 

وفي وقت لاحق، ذكرت تقارير أنه حكم عليه بالسجن مدة طويلة بعد عودته إلى طهران.
 

وأكدت أسرته في ذلك الوقت أنه اعتقل، وقالت لبي بي سي إنها تخشى على حياته.
 

وعلى مدار ما يربو على عشرات السنوات اشتبه في أن يران تسعى لتطوير أسلحة نووية، وهو اتهام تنفيه طهران، وتقول إنها تسعى للحصول على طاقة نووية لأغراض مدنية.
 

وفي يناير، توصلت طهران مع القوى الأجنبية لاتفاق يقضي بتقليص البرنامج النووي في مقابل رفع العقوبات الاقتصادية الخانقة.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان