رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تايمز: منظمة "جولن" دفعت مبلغًا لنائب بريطاني لانتقاد تركيا

تايمز: منظمة جولن دفعت مبلغًا لنائب بريطاني لانتقاد تركيا

شئون دولية

فتح الله جولن

تايمز: منظمة "جولن" دفعت مبلغًا لنائب بريطاني لانتقاد تركيا

وكالات 01 أغسطس 2016 15:33

ذكرت صحيفة "تايمز" البريطانية - في عددها الصادر اليوم الاثنين - أنَّ إيدوارد غارنير النائب البريطاني في حزب المحافظين عن منطقة هربورو تقاضى في فبراير 2015، مبلغ 115 ألفًا و994 جنيهًا إسترليني من منظمة الكيان الموازي التي يتزعمها الداعية المعارض فتح الله جولن، لينتقد تركيا في تقريره الذي حمل عنوان "احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون في تركيا".

 

ونقلت "الأناضول" عن الصحيفة أنَّ مجموعةً ضالعةً في محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف شهر يوليو الماضي في تركيا، دفعت المبلغ، وأنَّ وقف الصحفيين والكتّاب الذي يتولّى فتح الله جولن رئاسته الفخرية، طلب من غارنير توجيه انتقادات للدولة التركية في هذين الخصوصين.

 

وأضافت أنَّ غارنير أعد في سبتمبر الماضي تقريرًا آخرًا، تطرَّق فيه إلى مكافحة الحكومة التركية للمؤسسات المرتبطة بمنظمة الكيان الموازي، مشيرةً إلى أنَّ "الأخير" بعث بنسختين من التقرير إلى رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون، وإلى وزير الخارجية السابق فيليب هاموند.

 

وأشارت إلى أنَّ غارنير شارك في جلسة للبرلمان البريطاني عقدت في شهر مارس الماضي، لمناقشة الاتفاق التركي الأوروبي بخصوص أزمة اللاجئين، اتهم فيها الحكومة التركية بـ"انتهاك حقوق الانسان والقانون"، ودعا إلى إعادة النظر في دعم بلاده لمسيرة انضمام تركيا إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

 

وتعليقًا على ما ورد في التقرير، قال غارنير إنَّه ليس من مؤيدي منظمة الكيان الموازي، وإنَّه أعدَّ التقرير المذكور بناءً على أدلة وبراهين أثبتها حقوقيون بريطانيون مستقلين، حسب تعبيره.

 

وكانت محاولة انقلاب فاشلة قادها عدد من قوات الجيش التركي، حيث أعلن بيانٌ لهم -أذاعوه على التليفزيون الحكومي التركي بقوة السلاح- السيطرة على حكم البلاد، وظهر بعد ذلك أردوغان على إحدى القنوات الفضائية -عبر سكايب- يدعو الشعب للنزول للشارع لمواجهة "الانقلابيين"، وهو ما نجح وأسفر عن استعادة الحكومة المنتخبة السيطرة على الأمور، واعتقال الآلاف من المتورطين في "الانقلاب الفاشل".


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان