رئيس التحرير: عادل صبري 06:36 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

طالبو لجوء ينهون إضرابهم عن الطعام عند الحدود الصربية المجرية

طالبو لجوء ينهون إضرابهم عن الطعام عند الحدود الصربية المجرية

شئون دولية

الناطق باسم مفوضية شؤون اللاجئين والهجرة بصربيا إيفان ميسكوفيتش

طالبو لجوء ينهون إضرابهم عن الطعام عند الحدود الصربية المجرية

وكالات ـ الأناضول 29 يوليو 2016 21:24

أنهى نحو 100 طالب لجوء معظمهم أفغان وباكستانيون، اليوم الجمعة، إضرابًا عن الطعام، بدؤوه قبل نحو أسبوع، على حدود صربيا والمجر، احتجاجًا على منعهم من الوصول إلى دول أوروبا الغربية .


وأوضح الناطق باسم مفوضية شؤون اللاجئين والهجرة بصربيا، إيفان ميسكوفيتش، أن قسمًا من اللاجئين المضربين عن الطعام سيتم نقلهم لأقرب مركز لجوء، لافتًا إلى تدهور الحالة الصحية لـ 6 منهم.
 

وفي وقت سابق اليوم، ذكر مسؤولون في مركز مساعدة اللاجئين في البلاد، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة بلغراد، أن أكثر من 150 ألف لاجئ اجتازوا الأراضي الصربية خلال النصف الأول من العام الحالي.
 

وأوضح رودوس جوروفيتش، مدير المركز أن 4 آلاف و551 شخصًا بينهم 98 طفلاً مشردًا، قدموا طلبات لجوء لصربيا، عقب إغلاق دول منطقة البلقان أبوابها، مشيراً إلى وجود مابين 3 آلاف إلى 4 آلاف لاجئ ينتظرون على أبواب صربيا، بينهم قرابة 800 طفل.
 

جدير بالذكر أنّ المجر، التي كانت من أهم ممرات عبور المهاجرين وطالبي اللجوء، المتجهين صوب دول أوروبا الغربية العام الماضي، أعلنت مطلع 2016، حالة التأهب القصوى في المناطق الحدودية، ومدت أسلاكًا شائكة على طول خطها الحدودي مع كرواتيا وصربيا، بهدف وقف تدفقهم.
 

كما أرسلت عناصر من الجيش والشرطة إلى المناطق الحدودية، بدعم من مجموعة "فيشغراد"، التي تضم جمهورية التشيك، والمجر، وبولونيا، وسلوفاكيا.
 

ورفعت الحكومة المجرية في 9 مارس الماضي، مستوى تدابيرها الأمنية، معلنة حالة الطوارئ في عموم البلاد، وسط استمرار حالة الغموض السائدة لدى دول البلقان تجاه المهاجرين واللاجئين.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان