رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

ألمانيا تحذر من كارثة إنسانية في حلب

ألمانيا تحذر من كارثة إنسانية في حلب

شئون دولية

معاناة في حلب - أرشيفية

ألمانيا تحذر من كارثة إنسانية في حلب

وكالات 29 يوليو 2016 13:10

حذر وزير الخارجية الألماني، فرانك-فالتر شتاينماير، من "كارثة إنسانية مفزعة" في مدينة حلب السورية المحاصرة. 

 


وقال شتاينماير اليوم الجمعة في برلين: "مئات الآلاف من المواطنين في حلب انقطعت عنهم كل أنواع الإمداد. الوضع الإنساني كارثي".


وأضاف شتاينماير "من يتسبب مثل النظام السوري في الأزمة عبر القصف الشامل ويقدم في الوقت نفسه طرق فرار غير آمنة، فإنه يلعب لعبة ساخرة، ويضع المواطنين أمام خيار عديم الرحمة، ويغلق الباب أمام أي فرصة لاستئناف مفاوضات جنيف".


وحمل شتاينماير روسيا جزءاً خاصاً من المسؤولية عن الوضع العصيب في حلب، جراء دعمها للجيش والسلاح الجوي السوري، مناشداً موسكو ممارسة نفوذها على النظام السوري لفرض هدنة في حلب، والتعاون مع الأمم المتحدة وتسهيل دخول الإمدادات إلى المواطنين في حلب بالتعاون مع المنظمات الإغاثية الدولية.


وقال شتاينماير "نحن بحاجة إلى إنهاء العنف والعودة إلى مائدة المفاوضات".

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان