رئيس التحرير: عادل صبري 11:32 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

جهود دولية لعقد "جنيف 2" الشهر المقبل

جهود دولية لعقد جنيف 2 الشهر المقبل

شئون دولية

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

جهود دولية لعقد "جنيف 2" الشهر المقبل

مصر العربية 13 أكتوبر 2013 16:23

اتهمت المعارضة السورية أطرافًا وجهات خارجية بالسعي إلى عرقلة مؤتمر جنيف 2 للسلام المقرر عقده الشهر المقبل.

 

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحافي مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الأحمد الصباح في موسكو أمس السبت:

"إن البلدين يرحبان بالخطة الدولية لتدمير الأسلحة الكيميائية السورية، كما يدعوان إلى عقد مؤتمر "جنيف-2" الخاص بسورية في أسرع وقت ودون شروط مسبقة".

 

وأضاف لافروف: "هدف جنيف 2 يكمن في التنفيذ الكامل للاتفاقيات التي تضمنها بيان جنيف الصادر في 30 يونيو من العام الماضي".

 

وذكر الوزير الروسي أن جهات في صفوف المعارضة السورية "المتعنتة" وفي دول أخرى تسعى لإفشال "جنيف-2" وتحميل الحكومة السورية المسؤولية ودفع الدول الغربية الرئيسية إلى العودة لطريق التهديد باستخدام القوة.

 

وأعرب عن أمله في وجود "إجراءات تأديبية" ضد معارضي المبادرة الروسية-الأميركية بشأن السلاح الكيميائي، وفي أن يوقف هؤلاء أعمالهم الرامية لنسف المؤتمر.

 

وأضاف: "أريد أن أعيد إلى أذهان الجميع من يريد إحباط عملية نزع السلاح السوري، أن القرار الدولي رقم 2118 يحمل مسؤولية ضمان أمن العملية والتنفيذ الكامل لقرارات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومجلس الأمن، ليس على الحكومة السورية فحسب، بل وعلى دول أخرى، وقبل كل شيء، على الدول المجاورة لسورية التي يمنعهم القرار من استخدام أراضيها لأية تلاعب بالأسلحة الكيميائية".

 

وذكر لافروف أن هناك معلومات تشير إلى خطط لجماعة "جبهة النصرة" المرتبطة بتنظيم "القاعدة" لنقل مواد سامة وخبراء كيميائيين إلى أراضي العراق لتنفيذ أعمال إرهابية هناك.

 

وتابع القول أن أنباء ظهرت مؤخرا عن استخدام بعض المناطق في أفغانستان التي لا تخضع لسيطرة حكومة كابول، من قبل دول ثالثة، لتدريب مقاتلين من أجل إرسالهم لمحاربة النظام السوري بالإضافة إلى تدريبهم على استخدام مواد سامة.


وشدد لافروف على ضرورة مشاركة إيران في مؤتمر "جنيف-2" مشيرًا إلى أن الحجج التي استخدمت سابقا لإبعاد طهران عن المؤتمر كانت غريبة، مضيفا أنه يتم استبدالها حاليا بمواقف واقعية بشكل أكثر.

 

ورجح أن يكون سبب ذلك يكمن في البوادر الإيجابية التي طرأت على مسار تسوية القضية الإيرانية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان