رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

آلاف الإسرائيليين يطالبون بمناهضة العنصرية

آلاف الإسرائيليين يطالبون بمناهضة العنصرية

شئون دولية

ذكرى اغتيال رابين

في ذكري اغتيال رابين..

آلاف الإسرائيليين يطالبون بمناهضة العنصرية

وكالات 13 أكتوبر 2013 05:03

أحيا آلاف الإسرائيليين مساء أمس السبت، في تل أبيب الذكرى الـ18 لاغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إسحاق رابين.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية، إن المشاركين أطلقوا في المناسبة هتافات مناهضة للعنصرية والتعصب، وحمل بعضهم لافتات عليها صور الراحل رابين.

 

والغالبية العظمى من المشاركين من الفتية الذين ينتمون إلى حركات شبابية متنوعة المشارب والانتماءات، وقد حمل بعضهم لافتات عليها صور الراحل، وأطلقوا هتافات مناهضة للعنصرية والتعصب من بينها "فلنوقف دفع الثمن، فلندافع عن الديمقراطية".

 

و"دفع الثمن" هو الاسم الذي يطلقه ناشطون يهود متشددون على أعمال العنف التي يمارسونها بحق فلسطينيين أو عرب إسرائيليين وذلك إما ردا على قرارات تصدرها حكومتهم ويعتبرونها تضر بمصالحهم لا سيما الاستيطانية منها، وإما انتقاما لأعمال يقوم بها فلسطينيون أو تنسب إليهم.

 

وخلال إحياء المناسبة ألقى حفيد رابين، يوناتان بن ارتزي كلمة أمام الحشود توجه فيها إلى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قائلا له إن "جدي اغتيل من أجل السلام وأنتم تدينون لنا جميعا بالسلام".

 

وأضاف "لديكم فرصة وحيدة للاستفادة من الوضع العالمي من أجل تحقيق السلام. هذا الأمر لن يكون سهلا أو يحظى بشعبية، ولكنه دوركم في إنجاز المهمة وإيصالنا إلى السلام".

وحسب قنوات التلفزيون الإسرائيلية فإن قرابة 30 ألف شخص شاركوا في هذا الحفل السنوي الذي أقيم مثل كل عام في الساحة التي اغتيل فيها رابين في 4 نوفمبر 1995 على يد متشدد يميني أطلق 3 رصاصات استقرت في ظهر رئيس الوزراء الذي كان يشارك في مهرجان جماهيري في تل أبيب دعما للسلام.

 

وحسب قاتل رابين فإن هدفه كان إسقاط اتفاقات السلام التي وقعها في 1993 مع الفلسطينيين.

 

وبسبب الاختلاف بين السنتين اليهودية والميلادية فإن ذكرى اغتيال رابين تصادف بحسب التقويم اليهودي الأسبوع المقبل. وسيقام حفل رسمي الثلاثاء في مقبرة جبل هرتزل بالقدس حيث دفن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان