رئيس التحرير: عادل صبري 06:51 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بدء الاجتماعات التحضيرية للقمة الأفريقية الـ27 بالعاصمة الرواندية

بدء الاجتماعات التحضيرية للقمة الأفريقية الـ27 بالعاصمة الرواندية

شئون دولية

القمة الأفريقية السابقة - أرشيفية

بدء الاجتماعات التحضيرية للقمة الأفريقية الـ27 بالعاصمة الرواندية

وكالات 10 يوليو 2016 12:40

بدأت، اليوم الأحد، في العاصمة الرواندية، كيجالي، الاجتماعات التحضيرية للقمة الأفريقية التي من المقرر أن تبدأ أعمالها يوم 17 يوليو الجاري، لتناقش عددًا من القضايا على مدار يومين.

 


وعقد الممثلون الدائمون على مستوى سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي، اجتماعًا، اليوم، لبحث جدول أعمال القمة، تمهيدا لعرضها على المجلس التنفيذي لوزراء الخارجية في اجتماعهم المقرر يوما 13 و15 يوليو الجاري، ورفعها للقمة المقبلة لاعتمادها‏.‏ 
 

 

وافتتحت أعمال الاجتماع؛ بكلمة لرئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، دلاميني زوما، أكدت فيها أن "القمة المقبلة حاسمة ومهمة، كونها تأتي مع انتهاء فترة ولاية الفترة الحالية لرئاسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، وانتخاب قيادة جديدة لرئاستها".
 

وأشارت أن "هذه القمة ستقيّم الفترة الماضية، وتضع خارطة طريق للفترة القادمة التي يسعى الاتحاد الأفريقي خلالها لإقامة تكامل سياسي واقتصادي، والمزيد من الاندماج لتجسيد الوحدة والتضامن الأفريقي"، مشددة على "أهمية الحريات والانتقال بين الدول الإفريقية".

 

ولفتت المسؤولة الأفريقية، أن القارة السمراء "قادرة على الاعتماد على الذات، لكن من الصعب تحقيق التكامل فيها دون حرية التنقل للبضائع والأفراد والتصنيع والطاقة، وموائمة السياسات التعلمية الإفريقية بين دول القارة، والمجموعات الاقتصادية الإقليمية فيها". 
 

ودعت زوما الدول الأفريقية، إلى ضرورة فتح أسواقها للطيران الأفريقي، موضحة أنه لا يمكن أن تنمو أفريقيا في ظل فتح الاستثمارات للدول الأجنبية، دون مثيلاتها الأفريقية، بحسب قولها. 
 

من جهته قال رئيس لجنة الممثلين الدائمين بالاتحاد، سفير تشاد، شريف محمد زين، إن "القمة الأفريقية الـ27، قمة هامة للعديد من القضايا الأفريقية، وخاصة موازنة الاتحاد الأفريقي للعام 2017، فضلا عن سير العمل في تنفيذ الخطة العشرية الأولى لأجندة الاتحاد الافريقي 2063". 

 

ودعا إلى أهمية وضع أجندة لقمة مجلس السلم والأمن الأفريقي (تابعٌ للإتحاد الإفريقي والمسؤول عن تنفيذ قرارات الإتحاد وهو مشابه الى حد ما لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة) التي تسبق القمة الأفريقية، موضحًا أن انتخابات رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، ومفوضيات الاتحاد، أمر هام وحيوي وسيتم التباحث حوله تمهيدا لرفعه إلى وزراء الخارجية". 
 

وعلى هامش انطلاق أعمال القمة الأفريقية، افتتح الرئيس الرواندي بول كاغامي، في وقت متأخر أمس الجمعة، مركز مؤتمرات من المنتظر أن يستضيف القمة الإفريقية، ويسع لأكثر من 5 آلاف مشارك. 
 

وعلمت الأناضول من مصدر دبلوماسي مطلع (فضل عدم ذكر اسمه)، أن أجندة الممثلين الدائمين، تتضمن عدة قضايا مهمة، مثل الإرهاب، وانتخاب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي و9 مفوضيات يتكون منها الاتحاد. 
 

وتنعقد القمة الأفريقية المقبلة تحت عنوان "2016 السنة الإفريقية لحقوق الإنسان وبشكل خاص حقوق المرأة ". 
 

ومن المقرر أن يشارك فى أعمال القمة، ممثلون عن هيئات صنع السياسات في الاتحاد الأفريقى، والجماعات الاقتصادية الإقليمية الإفريقية، ومنظمات مجتمع مدني، والقطاع الخاص، والمنظمات الشريكة والقارية ووسائل الإعلام؛ ويتغيب منها للمرة الأولى المراقبون الدوليون.
 

وكانت رواندا الدولة المضيف للقمة قد تقدم باعتذار عن توجيه دعوة للمراقبين الدوليين، دون إبداء أسباب لذلك، لكن مراقبون يرجعون ذلك إلى الانتخابات التي من المنتظر ان تشهدها القمة الحالية، وتمثل أحد الملفات الساخنة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان