رئيس التحرير: عادل صبري 12:34 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

كي مون: اندلاع القتال في جوبا خيانة جديدة لشعب جنوب السودان

كي مون: اندلاع القتال في جوبا خيانة جديدة لشعب جنوب السودان

شئون دولية

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

كي مون: اندلاع القتال في جوبا خيانة جديدة لشعب جنوب السودان

وكالات 08 يوليو 2016 22:25

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الجمعة، عن "القلق العميق" إزاء تجدد المعارك بين قوات الحكومية وقوات المعارضة المسلحة في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان. 

 

وقال الأمين العام، في بيان أصدره إستيفان دوجريك المتحدث الرسمي باسمه، حسب "الأناضول": "هذا القتال هو مثال آخر لافتقار الطرفين إلى الالتزام الجاد بعملية السلام، ويمثل خيانة جديدة لشعب جنوب السودان، الذي عانى من الفظائع التي لا حدود لها منذ ديسمبر 2013". 

 

وأضاف: "إنني أيضًا قلق للغاية إزاء تجدد أعمال العنف في مدينتي واو وبانتيو، قد يؤدي إلى تدهور كبير في الوضع الأمني​في جميع أنحاء البلاد". 

 

وطالب طرفي النزاع في جنوب السودان بـ"ضرورة احترام القانون الدولي الإنساني، والسماح لوكالات الأمم المتحدة الإنسانية وشركائها بالوصول غير المقيد للمحتاجين". 

 

وتابع: "إنني أدين بشدة الهجمات على الأمم المتحدة والعمليات الإنسانية، وآخرها كان على مسؤول كبير وكالة الأمم المتحدة، وأحث الرئيس كير والنائب الأول للرئيس رياك مشار على وضع حد فوري للقتال الدائر، وتأديب القادة العسكريين المسؤولين عن العنف والعمل معًا في نهاية المطاف كشركاء لتنفيذ اتفاق بشأن حل النزاع في جنوب السودان". 

 

ومساء الخميس، وقعت اشتباكات عنيفة في العاصمة جوبا، بين قوات موالية للرئيس الجنوب سوداني، وأخرى موالية لنائبه؛ ما أسفر عن مقتل خمسة من أفراد الجيش الحكومي. 

 

وقال المتحدث باسم مشار، جيمس قديت داك، إن القتال الذي وقع بين عدد من الجنود من الطرفين جاء عقب توقيف قوات سلفا كير، اثنين من قوات المعارضة، واقتيادهما بالقوة، والاستيلاء على المركبة التي كانا يستقلانها، حسبما نقلت عنه وسائل إعلام محلية. 

 

بدورها، أعربت "اللجنة المشتركة لمراقبة تنفيذ اتفاق سلام جنوب السودان" عن "قلقها العميق" من تجدد المعارك في العاصمة "جوبا". 

 

ودعت اللجنة، عبر بيان لها، "جميع الأطراف المتصارعة إلى الامتناع عن استخدام القوة، والبدء في حوار لضمان تنفيذ كافة بنود اتفاق السلام". 

 

وتحت رعاية الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق إفريقيا "إيغاد"، وقعت الحكومة في جنوب السودان اتفاق سلام مع المعارضة المسلحة في أغسطس الماضي، وبموجبه تمَّ تشكيل حكومة انتقالية بمشاركة جميع الأطراف المتحاربة تستمر لفترة ثلاثة أعوام، تُنظم بعدها انتخابات عامة في البلد.


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان