رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مجلس الشيوخ الإيطالي: روما لا تود قطع الحوار مع القاهرة

مجلس الشيوخ الإيطالي: روما لا تود قطع الحوار مع القاهرة

شئون دولية

الباجث جوليو ريجيني الإيطالي

مجلس الشيوخ الإيطالي: روما لا تود قطع الحوار مع القاهرة

وكالات ـ الأناضول 08 يوليو 2016 20:53

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الإيطالي (الغرفة العليا بالبرلمان)، بيير فرديناندو كازيني، إنَّ بلاده لا تود قطع الحوار مع مصر، على خلفية التوتر القائم بين الدولتين، بسبب أزمة مقتل الباحث الإيطالي، جوليو ريجيني، في وقت سابق من العام الجاري بمصر.

وجاء في بيان وزّعه كازيني، باسمه في تعليقه على قرار مجلس النواب (الغرفة السفلى)، أمس الأول الأربعاء، بوقف توريد قطع غيار طائرات مقاتلة لمصر، إن "أي نقاش ينبغي أن يستند إلى أسس من الوضوح، وإيطاليا بالتأكيد لا تريد أن تقطع الحوار مع مصر، بل تريد متابعته مع المصريين".

وتابع بالقول "إن ما يصادق عليه البرلمان الإيطالي ليس قابلاً للانتقاد من الخارج، ولكننا نقبل المناقشة"، مضيفًا "الحوار مفيد دائمًا وللجميع".

في المقابل، أفاد البرلمان المصري، في بيان صادر مساء اليوم، أن رئيس لجنة العلاقات الخارجية، محمد العرابي، سيسافر غدًا إلى إيطاليا لحضور اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط الذي ينعقد بمجلس الشيوخ. 

وفي تصريحات صحفية، نقلها التلفزيون المصري، قال العرابى، إنه "سيلتقى الإثنين المقبل، نظيره بالبرلمان الايطالى (فابريتسيو تشيكيتو)، على خلفية قرار مجلس النواب الإيطالى الأخير.

وأشار أن الرسالة التى سينقلها لنظيره الإيطالى "مفادها أن العلاقات بين القاهرة وروما ذات بُعد خاص واهتمام كبير بين الشعبين، وأن قرارهم (وقف توريد قطع غيار الطائرات لمصر) الأخير، دخل بالعلاقات لمنعطف غير مقبول، وبمثابة تصعيد غريب يضر بمصالح البلدين على حد سواء، وأن البرلمانات من المفترض أن تلعب الدور المهدئ بين الدول وليس العكس"، وفقاً لتعبيره.

وكانت وزارة الخارجية المصرية عبّرت في بيان صدر، أمس الأول، عن أسفها لتأييد مجلس النواب الإيطالي لقرار مجلس الشيوخ، بوقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات حربية، احتجاجًا على مقتل، ريجيني، مطلع فبراير/شباط الماضي، مشيرة أن هذا قد يستدعي "اتخاذ إجراءات من شأنها أن تمس مستوى التعاون القائم بين البلدين". 

وأمس الخميس، دعا رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإيطالي، فابريتسيو تشيكيتو، الحكومة المصرية إلى عدم اتخاذ إجراءات "انتقامية" تمس العلاقات الثنائية.

وأيد مجلس النواب، الأربعاء، قراراً سابقاً (صادق عليه مجلس الشيوخ، في 29 يونيو الماضي) بأغلبية 308 صوتا مؤيدًا مقابل 290 ضد، وامتناع 32 عن التصويت، بوقف إمدادات قطع غيار طائرات F-16 المقاتلة لمصر، علماً أن عدد أعضاء المجلس 630 .

وصوت مجلس الشيوخ، نهاية يونيو الماضي، على إلغاء التوريد لمصر، بموافقة 159 من الحضور، ورفض 55، وامتنع 17 آخرين عن التصويت، علماً أن عدد الأعضاء الحضور كان 231، فيما يبلغ عدد الأعضاء الإجمالي 321.

وتوترت العلاقات بين مصر وإيطاليا، على خلفية مقتل ريجيني الذي كان موجوداً في القاهرة منذ سبتمبر  2015، لتحضير أطروحة "دكتوراه" حول النقابات العمالية، واختفى في 25 يناير الماضي بأحد أحياء محافظة الجيزة، المتاخمة للعاصمة المصرية، قبل العثور على جثمانه ملقى بجانب أحد الطرق السريعة، غرب القاهرة، في 3 فبراير الماضي. 

وفي 8 أبريل  الماضي، أعلنت إيطاليا استدعاء سفيرها في مصر، للتشاور معه بشأن قضية مقتل ريجيني، التي شهدت اتهامات من وسائل إعلام إيطالية للأمن المصري بالتورط في قتله وتعذيبه، بينما تنفي السلطات المصرية صحة هذه الاتهامات.

وأوضحت السلطات المصرية أن روما استدعت سفيرها على خلفية رفض القاهرة طلب الجانب الإيطالي بالحصول على سجل مكالمات مواطنين مصريين، مؤكدة أن هذا الطلب لا يمكن الاستجابة له، لأنه "يمثل انتهاكًا للسيادة المصرية". 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان