رئيس التحرير: عادل صبري 01:13 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الحكومة الكونغولية تستنكر "التدخّل الأجنبي" في شؤونها الداخلية

الحكومة الكونغولية تستنكر التدخّل الأجنبي في شؤونها الداخلية

شئون دولية

الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا

الحكومة الكونغولية تستنكر "التدخّل الأجنبي" في شؤونها الداخلية

وكالات ـ الأناضول 07 يوليو 2016 21:15

قال المتحدّث باسم الحكومة الكونغولية، لامبرت مندي، اليوم الخميس، إنّ بلاده تستنكر "تدخّل" الحكومات الأجنبية في الشؤون الداخلية للكونغو الديمقراطية.


وأضاف مندي، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بالعاصمة كنشاسا، أن "مؤسسات برلمانية ومنظمات وطنية وإقليمية لا تنتمي إليها الكونغو الديمقراطية، تسمح لنفسها بإطلاق أحكام، وتتدخل في الشؤون الداخلية لبلادنا، من منطلق حق التدخل الإنساني، والذي لا يطبّق إلا حين يتعلق الأمر بالكونغو الديمقراطية".

 

ويأتي هذا الردّ الرسمي لكنشاسا على خلفية مطالبة البرلمان الأوروبي، في 23 يونيو الماضي، الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا، بالاستقالة في 20 من ديسمبر القادم (تاريخ انقضاء ولايته الدستورية)، في حال لم يقع إجراء الانتخابات الرئاسية في آجالها الدستورية المحددة في نوفمبر المقبل.

 

وأردف ماندي، في سياق متصل، أنّ "العقوبات الشهيرة الممنهجة والمتناقضة تماما وغير المشروعة والمسلطة من قبل حكومة أجنبية ضدّ مسؤول دولة أخرى، ينظر إليها معظم الكونغوليين على أنها تعبير على الديناميكية وعلى مكافحة الفكر الاستعماري الجديد، ووصفوها بالسوط الاستعماري"، في إشارة ضمنية إلى العقوبات الأمريكية التي استهدفت مؤخرا المفوّض الجهوي للشرطة بكنشاسا، الجنرال سيليستان كانياما، والذي جمّدت أرصدته بسبب "العنف ضدّ مدنيين".

 

وفي سياق متصل، دعا مندي شركاء بلاده إلى "مقاومة إغراءات الإمبريالية" في ظل الصعوبات الظرفية التي تشهدها الكونغو الديمقراطية، و"عدم سكب الزيت على النار"، و"المساهمة بدل ذلك في استقرار الأوضاع في بلد عانى شعبه الكثير من شتى أنواع الأطماع منذ فجر الاستقلال".

 

ويشهد الوضع السياسي في الكونغو الديمقراطية، مؤخرا، توترا ناجما عن مخاوف المعارضة في البلاد من تمديد كابيلا لولايته الرئاسية إلى ما بعد الآجال الدستورية، في حال أرجئت الانتخابات، وذلك اعتمادا على قرار صادر بهذا الشأن من المحكمة الدستورية.



ورغم أن كابيلا أعلن مؤخرا انطلاق تسجيل الناخبين خلال الشهر الجاري، إلا أن المعارضة لا تزال تخشى "مناورة" من جانب النظام.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان