رئيس التحرير: عادل صبري 12:44 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مقتل جندي مالي في هجوم مسلّح غربي البلاد

مقتل جندي مالي في هجوم مسلّح غربي البلاد

شئون دولية

عناصر الجيش المالي

مقتل جندي مالي في هجوم مسلّح غربي البلاد

وكالات ـ الأناضول 07 يوليو 2016 18:16

قتل مجهولون جنديًا من الجيش المالي، في هجوم مسلّح استهدف معسكرًا متنقلًا، بمنطقة تمبكتو شمال غربي البلاد.

 

وقال مستشار وزارة الدفاع المالي، دياران كونيه، اليوم الخميس، إن "إرهابيين هاجموا وحدة متنقلة للجيش على متن الإبل، قرب منطقة غوسي (جنوبي تمبكتو)، ما أسفر عن مقتل جندي، في حين تمكّن آخران من الفرار".

 

وأضاف كونيه "لا نملك معلومات حتى الآن إن كان هؤلاء المسلحين استولوا على جمال الجيش أم لا"، موضحًا أن مهمة الجنود الثلاثة كانت حراسة الإبل في مراعي "إيبونغ- مالاني" التابعة لتمبكتو.

 

ولم تتبنّ أي جهة الهجوم، حتى الساعة (15.30 تج)، فيما أشارت بعض المصادر المتطابقة أن الحادث يحمل توقيع "المتشددين" الناشطين في المنطقة منذ أيام.

 

من جانبه، أوضح مصدر أمني مالي، في تصريح، أن "مرتكبي الهجوم، هم متشدّدون ناشطون في بلدة غورما- راروس (تبعد نحو 140 كم شرقي تمبكتو)، وقد كثّفوا مؤخرًا، هجماتهم ضدّ دوريات الجيش المالي والمينوسما (البعثة الأممية في مالي)، وذلك من خلال زرع الألغام ونصب الكمائن، أو عن طريق حرق الشاحنات المتعاقدة مع البعثة الأممية، والتي تحمل الطعام من جنوبي مالي إلى شمالها".

 

وفي 30 يونيو الماضي، قتل 3 جنود ماليين في هجوم مسلّح لم تتبناه أي جهة، استهدف قافلة للجيش في تمبكتو، بحسب المصدر نفسه.

 

وتواجه القوات المسلّحة في مالي، في الأسابيع الأخيرة، سيلًا من الهجمات المتواترة، استهدف أحدها، في 12 يونيو الجاري، نقطة تفتيش تابعة لها على الطريق المؤدّية إلى منطقة "تاوديني" شمالي البلاد، ما أسفر عن إصابة إثنين من الجنود بجروح.

 

ورغم توقيع اتّفاق السلام، في مايو ويونيو 2015، بين الحكومة المركزية في باماكو وأبرز المجموعات المسلحة الأزوادية، إلاّ أنّ العديد من مناطق الشمال المالي لا تزال تعيش على وقع أعمال العنف.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان