رئيس التحرير: عادل صبري 03:41 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ماليزيا تؤكد تورط "داعش" في تفجير "ملهى كوالالمبور"

ماليزيا تؤكد تورط داعش في تفجير ملهى كوالالمبور

شئون دولية

تنظيم الدولة الإسلامية داعش

ماليزيا تؤكد تورط "داعش" في تفجير "ملهى كوالالمبور"

وكالات 04 يوليو 2016 16:07

أعلنت الشرطة الماليزية ضلوع تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش" بتفجير قنبلة يدوية في ملهى ليلي بالعاصمة كوالالمبور، الأسبوع الماضي، مشيرةً إلى أنَّ الهجوم يعد الأول من نوعه لحركة متطرفة في جنوب شرق آسيا.

 

وقال مفتش الشرطة العميد خالد أبو بكر في مؤتمر صحفي، عقد اليوم الاثنين، حسب "الأناضول"، إنَّ الشرطة الماليزية اعتقلت شابًا ورجلًا يعملان في مطعم يضم حانة، الأربعاء الماضي، بعد يوم من وقوع الحادث.

 

وأضاف أنَّ عاملي المطعم أحدهما يبلغ من العمر 19 عامًا والآخر 52 عامًا، اعترفا بتلقيهما تعليمات من شخص يدعى "محمد وندي محمد جدي"، وهو زعيم في "داعش"من أصل ماليزي، يُعرف عنه تجنيد ماليزيين للالتحاق بالتنظيم في سوريا.

 

وأوضَّح أنَّ المعتقلين تلقيا أوامر من محمد جدي لاستهداف النوادي الليلية في البلاد، فضلًا عن استهداف كبار القادة وعناصر الشرطة والقضاة، لأنَّ هذه المجموعات الثلاث هي من تمنعهم من تنفيذ مخططاتهم.

 

وأشار إلى أنَّه وفقًا للتحقيقات الأولية فقد وُجد بحوزة المشتبه بهما أسلحة حادة متنوعة ورايات تنظيم "داعش"، إضافة إلى قنابل حصلا عليها من دول مجاورة "لم يسمها"، لافتًا إلى أنَّ المتورطين من بين 15 آخرين، بما فيهم ضابطا شرطة يشتبه بتورطهم بالارهاب، اعتقلتهم السلطات الماليزية بين 28 يونيو الماضي و1 يوليو الجاري، عقب التفجير الذي استهدف الملهى وخلّف ثمانية جرحى، أحدهم إصابته خطيرة.

 

ونوَّه بأنَّ الشرطة لا تزال تبحث عن شخصين آخرين يشتبه بتورطهما بالحادث وهما سيف الدين موجي "28 عامًا" وجاسانيزام روسني "33 عامًا"، ينتميان لولاية جوهور في جنوب البلاد.

 

ولم يعلن تنظيم "داعش" أو أي جهة أخرى مسؤوليتها عن تفجير القنبلة التي استهدفت ملهى كوالالمبور وذلك حتى مساء اليوم.

 

ورفعت الشرطة الماليزية حالة التأهب إلى أعلى مستوياتها في يناير الماضي عقب هجمات مرتبطة بتنظيم "داعش" في إندونيسيا "جارة ماليزيا" وخلفت آنذاك ثمانية قتلى.

 

وتقول السلطات في ماليزيا إنَّها وثَّقت فرار حوالي 72 مواطنًا من بينهم 14 امرأة، غادروا البلاد للالتحاق بتنظيم "داعش" في سوريا والعراق.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان