رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ألمانيا: اليمين المتطرف يهدد ديمقراطية البلاد

ألمانيا: اليمين المتطرف يهدد ديمقراطية البلاد

شئون دولية

وزير العدل الألماني هايكو ماس

ألمانيا: اليمين المتطرف يهدد ديمقراطية البلاد

وكالات ـ الأناضول 03 يوليو 2016 21:22

حذر وزير العدل الألماني، هايكو ماس، من أن ديمقراطية بلاده "مهددة"، جراء "أنشطة اليمين المتطرف، التي تبث الخوف لدى المواطنين".


ولفت الوزير الألماني، في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الألمانية، إلى أن "ممارسات العنف لليمين المتطرف، تعتبر تطورات مقلقة"، معربًا عن خشيته حيال تعرض مساكن اللاجئين لاعتداءات من قبل أشخاص في سابقة لم تشهدها البلاد من قبل.


وفي هذا الإطار، دعا ماس، إلى متابعة جرائم ترتكب من هذا القبيل، مطالبًا بحظر خطابات الكراهية والعنف من مواقع التواصل الاجتماعي مثل "توتير" و"فيسبوك"، موضحًا أنه من يكرر خطابات من شأنها تحريض الشعب على الكراهية، يلقى عقوبة سجن تزيد عن العامين.



وقبل نحو أسبوعين، أظهرت نتائج استطلاع للرأي أعده محاضرون في جامعة "لايبزيغ" الألمانية، زيادة عداء الألمان تجاه المسلمين واللاجئين خلال العام الحالي، بنسبة تفوق نظيرتها خلال عامي 2011 و2014.


وأعد الاستطلاع أوليفر ديكر، وجوهانس كيّس، وإلمار برايهلر، الأساتذة في الجامعة، وأخذوا فيه آراء ألفين و20 مواطناً ألمانيا، حيث أظهر الاستطلاع عدم وجود تغير كبير في نسبة أصحاب الأفكار اليمينية المتطرفة مقارنة بالأعوام السابقة.


وأعرب 50% من المشاركين في الاستطلاع عن شعورهم بأنهم غرباء في بلدهم بسبب المسلمين في البلاد، في حين كانت النسبة 36,6% عام 2014، و26,1% في 2011.


ووفقاً للاستطلاع، ارتفعت نسبة الراغبين في الحد من قدوم المسلمين إلى ألمانيا إلى 41,4%، بعدما كانت 36,6% في 2014.


وأبدى 85,9% من ناخبي حزب "البديل من أجل ألمانيا" المناهض للإسلام، تأييدهم لعبارة "أشعر بنفسي غريباً في بلدي في بعض الأحيان جراء العدد الكبير من المسلمين"، فيما انخفضت تلك النسبة لدى ناخبي الحزب الديمقراطي الاجتماعي إلى 47,8%، وإلى 45,7% لدى ناخبي حزب الاتحاد المسيحي، و24,7% لأنصار حزب الخضر.


كما كشف الاستطلاع أن الذين يعربون عن انزعاجهم من وجود غجر في محيطهم، ارتفعت بنسبة 2,4% عما كانت عليه في 2014، وباتت 57,8%، فيما أعرب 49,6% عن رغبتهم بإخراج الغجر من مراكز المدن.


وبرز في الاستطلاع ارتفاع نسبة المعارضين لسياسة التسامح التي تنتهجها الدولة مع طلبات اللجوء، حيث وصلت نسبتهم 80,9%، بعدما كانت 25,8% في 2011.


وبحسب الاستطلاع، أعرب 59,6% عن عدم تصديقهم لتعرض طالبي اللجوء للاضطهاد في بلدانهم.


ومنذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية مايو الماضي بلغ عدد طلبات الهجرة المقدمة إلى ألمانيا نحو 309.7 ألف طلب، كان للجنسية السورية قرابة 141.6 ألف طلب لجوء في المرتبة الأولى، ثم العراق ثانياً (45 ألف طلب)، وأفغانستان ثالثاً (41.5 ألفاً).


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان