رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إسرائيل: إيصال جزء من المساعدات التركية إلى غزة قبل العيد

إسرائيل: إيصال جزء من المساعدات التركية إلى غزة قبل العيد

شئون دولية

مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية أورين روزنبلات

إسرائيل: إيصال جزء من المساعدات التركية إلى غزة قبل العيد

وكالات ـ الأناضول 03 يوليو 2016 19:08

أعلنت إسرائيل، اليوم الأحد، أن جزءًا من المساعدات الإنسانية التي أوصلتها السفينة التركية "ليدي ليلى" إلى ميناء أشدود، عصر اليوم، سيتم نقلها إلى قطاع غزة قبل عيد الفطر، والجزء الآخر سيتم نقله الأسبوع المقبل.


جاء ذلك في تصريحات، أدلى بها مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، أورين روزنبلات، خلال استقباله السفينة "ليدي ليلى" لدى دخولها الميناء.

 

وأوضح: "يوميا توصل إسرائيل إلى قطاع غزة 850 شاحنة تحمل مواد إغاثية، وبنفس الطريقة سيتم إيصال المساعدات التركية إلى غزة مع تلك المساعدات".

 

وانطلقت "ليدي ليلى" من ميناء مدينة مرسين التركية، أول أمس الجمعة، محملة بـ11 ألف طن من المساعدات الإنسانية، متوجهةً إلى ميناء أشدود، تمهيدًا لنقلها إلى قطاع غزة، في إطار اتفاق تركي إسرائيلي تم توقيعه مؤخرًا لتطبيع العلاقات بينهما.

 

المساعدات، التي جُمعت بواسطة منظمة الهلال الأحمر التركي وإدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، تشمل: طحين، وسكر، وأرز، وزيت طعام، وملابس وأحذية، وألعاب للأطفال، وحفاضات أطفال.

 

وعقب الانتهاء من عمليات تفريغ المساعدات من السفينة، سيتولى الهلال الأحمر التركي، نقل المساعدات إلى غزة، وتوزيعها على المحتاجين.

 

والإثنين الماضي، أعلن الطرفان الإسرائيلي والتركي التوصل إلى تفاهم حول تطبيع العلاقات بينهما، وقال رئيس وزراء تركيا، بن علي يلدريم، إن تل أبيب، نفذت كافة شروط بلاده لتطبيع العلاقات التي توترت بعد اعتداء الجيش الإسرائيلي عام 2010، على سفينة "مافي مرمره" التركية أثناء توجهها ضمن أسطول الحرية لفك الحصار المفروض على قطاع غزة، وقتلت 9 نشطاء أتراك في المياه الدولية، وتوفى ناشط عاشر لاحقًا، متأثرًا بجراحه.

 

ووفقًا لما أعلنه يلدريم بخصوص اتفاق التطبيع، ستدفع إسرائيل 20 مليون دولار تعويضات لعائلات شهداء "مافي مرمرة"، وسيتم الإسراع في عمل اللازم من أجل تلبية احتياجات سكان قطاع غزة من الكهرباء والماء.

 

وستقوم تركيا في إطار التفاهم، بتأمين دخول المواد التي تستخدم لأغراض مدنية إلى قطاع غزة، ومن ضمنها المساعدات الإنسانية، والاستثمار في البنية التحتية في القطاع، وبناء مساكن لأهاليه، وتجهيز مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني، الذي تبلغ سعته 200 سرير، وافتتاحه في أسرع وقت.

 

وفي 22 مارس 2013، قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء التركي آنذاك، رجب طيب أردوغان، اعتذارًا باسم إسرائيل بشأن قتلى ومصابي مافي مرمرة، وقَبِل أردوغان الاعتذار باسم الشعب التركي.

 

وفي أوقات لاحقة، جرت مفاوضات بين البلدين لإعادة تطبيع العلاقات بينهما، فيما أصرت أنقرة على تنفيذ تل أبيب شرطيها المتبقيين، وهما: دفع تعويضات لعوائل ضحايا الاعتداء على سفينة "مافي مرمرة"، وتخفيف الحصار عن قطاع غزة. وهو ما تم الاستجابه له بالفعل.


اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان