رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ميانمار تستأنف تشييد سياج حدودي مع بنجلادش

ميانمار تستأنف تشييد سياج حدودي مع بنجلادش

شئون دولية

سياج حدودي في ميانمار ـ أرشيفية

للحد من حركة المهاجرين..

ميانمار تستأنف تشييد سياج حدودي مع بنجلادش

وكالات ـ الأناضول 10 يونيو 2016 19:15

أعلنت مؤسسة الرئاسة في ميانمار، اليوم الجمعة، استئناف عملية تشييد سياج حدودي من الأسلاك الشائكة، مع بنغلاديش، غربي ولاية "أراكان"، بغية الحد من حركة المهاجرين، وخاصةً الروهينجا المسلمين.

 

وأكد زاو هاتاي، المتحدث باسم رئيس ميانمار، في تصريح صحفي، أن "المخصصات المعتمدة، في موازنة السنة المالية 2016-2017، لهذا الغرض، ما زالت ثابتة، ولم يطرأ عليها أي تعديل"، مضيفًا "أمن الحدود، أمر مهم للغاية، ويستدعي اهتمام الحكومات المتعاقبة، في البلاد".

 

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن "أعمال بناء السياج، كانت قد عُلقت، الأسبوع الماضي، بسبب نقص التمويل اللازم لاستكماله".

 

وبدأ بناء السياج، البالغ طوله 290 كم، عام 2009، وبحلول عام 2015، تم الانتهاء من مرحلته الرابعة.

 

وتشهد بنجلايش حالات هجرة مطردة إلى ميانمار، ومنها إلى جنوب شرق آسيا، بحثا عن العمل أو طلبا للجوء، وكثيرا ما تساعدهم في ذلك عصابات لتهريب البشر.

 

يُشار أن نحو مليون من مسلمي الروهينجا، يعيشون في مخيمات ولاية "أراكان" أو "راخين" غربي البلاد، بعد أن حُرموا من حق المواطنة بموجب قانون أقرته ميانمار عام 1982، إذ تعتبرهم الحكومة مهاجرين غير شرعيين من بنغلادش، بينما تصنفهم الأمم المتحدة بـ "أقلية دينية مضطهدة".

 

ويُعرف المركز الروهينجي العالمي على موقعه الإلكتروني، الروهينجا بأنهم "عرقية مضطهدة في إقليم أراكان منذ 70 عامًا، وقد مُورس بحقها أبشع ألوان التنكيل والتعذيب، حيث تعرضت للتشريد، والقتل، والحرق".

 

وفاز حزب "الرابطة الوطنية الديمقراطية"، بقيادة أونج سان سوتشي (الحاصلة على جائزة نوبل للسلام)، بـ 390 مقعدًا في برلمان ميانمار البالغ عدد مقاعده 664، في الانتخابات التي جرت في 8 نوفمبر الماضي، ليشكل هذا الحزب حكومة جديدة في مارس الماضي، بدلا من الحكومة السابقة التي كان يشكلها حزب "التضامن والتنمية"، والذي حصل على 42 مقعدًا فقط في الانتخابات الأخيرة. 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان