رئيس التحرير: عادل صبري 10:47 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

النمسا.. زعماء اليهود يسعون لتطبيع العلاقات مع اليمين المتطرف

النمسا.. زعماء اليهود يسعون لتطبيع العلاقات مع اليمين المتطرف

شئون دولية

أنصار اليسار النمساوي

النمسا.. زعماء اليهود يسعون لتطبيع العلاقات مع اليمين المتطرف

وكالات 04 يونيو 2016 10:42

يسعى زعماء "المجتمع اليهودي" في النمسا، إلى تطبيع العلاقات مع "حزب الحرية النمساوي"، اليميني المتطرف.

 

وبحسب موقع "nrg" الإخباري الإسرائيلي، اليوم السبت، فإن الرئيس الحالي لـ"المجتمع اليهودي" في فيينا، أوسكار دويتش، والسابق آريال موتسيكانت، قدما خطة عمل إلى الحزب المذكور، بهدف التواصل معه رسميا. 
 

 

وكان دويتش، وموتسيكانت، يتجنبان التواصل مع الحزب اليميني، بداعي وجود أعضاء داخله، متعاطفين مع النازية.
 

وشدد دويتش، بحسب الموقع، على ضرورة اتخاذ الحزب خطوات مهمة من أجل تطهير العناصر النازية، والمعادية للسامية، قائلا "ينبغي على زعيم حزب الحرية، اينز كريستيان شتراخه، إن كان يرغب في الحصول على رضى الشعب اليهودي وإسرائيل اثبات رفضه الآراء النازية والمعادية للسامية تماما".
 

وكان شتراخه، الذي يدافع عن عدم معاداة حزبه للسامية، أجرى في 7 أبريل الماضي، زيارة إلى إسرائيل، وزار خلالها النصب التذكاري لضحايا المحرقة، إلى جانب لقائه بعض السياسيين، فيما اعتبره مراقبون "جهودا في إطار تطبيع العلاقات مع إسرائيل".
 

ويضع الحزب المتطرف بعين الاعتبار تطبيع العلاقات مع اليهود، للوصول إلى سدة الحكم، في الانتخابات المقبلة.
 

وكان نوربرت هوفر، مرشح الحزب، خسر في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، بفارق ضيئل، حيث حصل على 49.7 % من الأصوات.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان