رئيس التحرير: عادل صبري 02:38 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير إسرائيلي: اقتربنا من إبرام اتفاق مصالحة مع تركيا

وزير إسرائيلي: اقتربنا من إبرام اتفاق مصالحة مع تركيا

شئون دولية

أردوغان ونتنياهو

بعد قطع العلاقات إثر الاعتداء على مرمرة

وزير إسرائيلي: اقتربنا من إبرام اتفاق مصالحة مع تركيا

وكالات 02 يونيو 2016 12:42

أعلن وزير إسرائيلي مقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، أن إسرائيل وتركيا شارفتا على الإنتهاء تقريباً من كل القضايا العالقة من أجل التوصل إلى اتفاق مصالحة بين البلدين.


وقال وزير الطاقة يوفال شتاينتز في مقابلة مع إذاعة إسرائيلية "أقول بإننا انتهينا بنجاح من التعامل مع 90% من المواضيع".


وتأتي تصريحات شتاينتز بعد سلسلة طويلة من التصريحات المكررة من الجانبين التي تتحدث عن قرب التوصل إلى اتفاق بين البلدين.


وجمد البلدان اللذان كانا حليفين فترة طويلة، علاقاتهما بالكامل تقريبًا، منذ الهجوم الذي شنته في 2010 فرقة كوماندوس إسرائيلية على عدد من السفن التي استأجرتها منظمة غير حكومية تركية إسلامية مقربة من نظام الرئيس الحالي الإسلامي المحافظ رجب طيب أردوغان، لكسر الحصار المفروض على غزة، وأسفرت العملية عن مقتل عشرة أتراك.


واعتذرت إسرائيل لتركيا في عام 2013.


وبذلت جهود دبلوماسية مؤخراً لتطبيع العلاقات، منها جولة محادثات في فبراير الماضي عقدت في جنيف.


ورداً على سؤال وجهته له إذاعة "103 اف ام راديو" الإسرائيلية حول الوقت الذي سيتم التوصل فيه إلى اتفاق، أجاب شتاينتز أنه يأمل أن يكون "في الأسابيع القادمة".


وتابع "هناك اهتمام كبير من كلا الجانبين، اهتمام استراتيجي وآخر متعلق بالطاقة والاقتصاد".


وذكر شتاينتز أن قيام إسرائيل بتمرير اتفاق مثير للجدل يهدف للسماح بتصدير الغاز الطبيعي في إسرائيل إلى تركيا وأوروبا، سيساعد في تسريع الاتفاق.


ومن جانبه، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء أن إسرائيل "قدمت بعض الاقتراحات" حول الطرق لسد النقص في الكهرباء والماء في قطاع غزة المحاصر.


وبحسب أردوغان فإن "التطورات تسير في اتجاه إيجابي على ما يبدو".


وأصرت تركيا مراراً على ثلاثة شروط لتطبيع العلاقات مع الدولة العبرية، رفع الحصار المفروض على قطاع غزة وتعويض ضحايا سفينة مافي مرمرة بالإضافة إلى الاعتذار عن مهاجمة السفينة وقتل الأتراك العشرة.


واعتذرت إسرائيل بالفعل، وتشير المفاوضات إلى حدوث تقدم في دفع تعويضات لضحايا الهجوم، إلا أن استمرار الحصار على غزة بقي العقبة الأكبر.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان