رئيس التحرير: عادل صبري 11:25 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

واشنطن تنفي عرقلة النشاطات التجارية مع إيران

واشنطن تنفي عرقلة النشاطات التجارية مع إيران

شئون دولية

الرئيسان الإيراني والأمريكي

واشنطن تنفي عرقلة النشاطات التجارية مع إيران

وكالات 25 مايو 2016 16:19

نفت الإدارة الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن تكون تعمل على "عرقلة" النشاطات التجارية مع إيران، مؤكدة أن إيران منذ تخفيف العقوبات عنها تمكنت من فتح حسابات مصرفية في العالم وتصدير نفطها إلى أوروبا.


وقال مساعد وزير الخزانة الأمريكية المكلف مكافحة الإرهاب آدم سزوبن "نحن لا نعرقل النشاطات التجارية المسموح بها مع إيران ولن نقوم بذلك".


وتابع هذا المسؤول خلال جلسة استماع أمام لجنة تابعة للكونغرس "كما أننا لا نعرقل حصول إيران على أموال (...) ولا نشجع أحداً على القيام بذلك".


وقال أيضاً "لو أننا نفعل ذلك لكنا أضعفنا رغبة إيران بالالتزام ببنود الاتفاق ما كان سينسف مصداقيتنا الدولية".


ومنذ التخفيف الجزئي للعقوبات على إيران بناء على اتفاق تم التوصل إليه حول البرنامج النووي لطهران في يوليو 2015، تشتكي إيران على الدوام من رفض المصارف الكبيرة إقامة علاقات تجارية معها.


وطلبت طهران من واشنطن القيام بـ"أعمال ملموسة" لتشجيع المصارف والمؤسسات الغربية على العودة إلى إيران.


وأكد ممثل الخزانة الأمريكية الأربعاء أنه منذ التوقيع على الاتفاق الصيف الماضي "فتحت إيران حسابات مصرفية جديدة في أنحاء العالم كافة وتمكنت من الوصول إلى مليارات الدولارات من الاحتياطات".


وتابع "لقد استعادت صادرات إيران النفطية إلى أوروبا نصف ما كانت عليه قبل العقوبات".


وأقر المسؤول الأمريكي بأن "البعض لا يزال يتردد بالقيام بأعمال مع إيران" مضيفاً أن هذا الأمر لا علاقة له بالعقوبات التي لا تزال قائمة "للضغط على مواقف إيران الاستراتيجية إزاء الإرهاب وزعزعة الاستقرار الإقليمي والصواريخ البالستية".


وأكد أن تردد الشركات بالقيام بأعمال مع إيران يعود إلى "مخاوف من الفساد".


وتابع "على إيران أن تحل مشاكلها بنفسها وأن تقوم بإصلاحات واسعة لتوفير أجواء تكون أكثر ملاءمة للأعمال".


وكرر أنه بناء على العقوبات التي لا تزال قائمة، يحظر على أي كيان أمريكي الاستثمار في إيران والتصدير إلى هذا البلد أو الإستيراد منه.


وتابع أن الولايات المتحدة "لم تعد إدخال إيران إلى النظام المالي الأمريكي ولا تنوي القيام بذلك" عبر السماح بالتعاملات المالية بالدولار عبر التحويلات المعروفة باسم "يو تورن".


ولا تزال الولايات المتحدة تضع نحو 200 شركة وشخص من إيران على لائحتها السوداء أي التي يحظر التعامل معها.




اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان