رئيس التحرير: عادل صبري 01:50 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مجلس الأمن يقرر إنهاء العقوبات المفروضة على ليبيريا "فورًا"

مجلس الأمن يقرر إنهاء العقوبات المفروضة على ليبيريا فورًا

شئون دولية

مجلس الأمن

مجلس الأمن يقرر إنهاء العقوبات المفروضة على ليبيريا "فورًا"

وكالات 25 مايو 2016 16:09

اعتمد مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، قرارًا صاغته الولايات المتحدة الأمريكية لإنهاء العقوبات الدولية المفروضة على ليبيريا "فورًا" منذ عام 2003، وتشمل فرض حظر توريد الأسلحة، ومنع كبار المسؤولين في نظام الرئيس الليبيري السابق تشارلز تايلور من السفر، وتجميد جميع الأصول المالية والموارد الاقتصادية التي يمتلكونها.

 

وحسب "الأناضول"، فرض مجلس الأمن الدولي بموجب قراره رقم 1521 الصادر في 2003، حزمة من العقوبات المالية والعسكرية على ليبيريا بسبب تورط الرئيس السابق تشارلز تيالور في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، عقب وصوله إلى السلطة عام 1997، ودوره في إذكاء الحروب الأهلية من خلال استخدام الماس في تمويل جماعات التمرد في البلدان المجاورة.

 

ونصَّ القرار الصادر اليوم، أنَّه بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، ينتهي فورًا العمل بالتدابير المتعلقة بالأسلحة المفروضة سابقًا بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1521 لعام 2003.

 

وحثَّ قرار المجلس، حكومة ليبيريا على "التعجيل باعتماد وتنفيذ التشريعات المناسبة المتعلقة بإدارة الأسلحة والذخيرة والمضي في اتخاذ الخطوات اللازمة لإنشاء الإطارين القانوني والإداري لمكافحة الإتجار غير المشروع بالأسلحة والذخيرة.

 

وأنشأ قرار مجلس الأمن 1521 لعام 2003 لجنة خاصة للإشراف على تدابير العقوبات والحظر، وألزم ذلك القرار جميع الدول باتخاذ كافة التدابير للحيلولة دون توريد الأسلحة والذخيرة بجميع أنواعها إلى ليبيريا وكذلك التدريب والمساعدة الفنية، وتمَّ تعديل نظام العقوبات وولاية اللجنة بموجب قرارات لاحقة، لا سيَّما قرارات مجلس الأمن 1532 "2004" و1683 "2006" و1903 "2009"، وجرى تمديد النظام مؤخرًا بموجب القرار 2237 "2015".


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان