رئيس التحرير: عادل صبري 08:01 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مقتل ضابط ومواطن في هجوم مسلح وسط بوروندي

مقتل ضابط ومواطن في هجوم مسلح وسط بوروندي

شئون دولية

عناصر الامن البوروندي

مقتل ضابط ومواطن في هجوم مسلح وسط بوروندي

وكالات ـ الأناضول 25 مايو 2016 14:25

قتل شخصان، بينهم ضابط شرطة، وأصيب 3 آخرون في هجوم مسلح شنه مجهولون، وسط بوروندي، وفق مصدر أمني.

 

وقال بيير نكوريكي، المتحدث باسم الشرطة البوروندية، اليوم الأربعاء، إن "ضابطًا في الشرطة القضائية ومدنيا قتلا، مساء أمس، في هجوم استهدف حانة تقع بمنطقة ندافا، في محافظة موارو (80 كم عن العاصمة بوجمبورا)"، مضيفًا، أن "3 أشخاص آخرين تعرضوا لإصابات بالغة الخطورة، نقلوا على إثرها إلى أقرب مستشفى بالمنطقة".

 

من جانبه، أعرب ألوي ندنزاكو، حاكم منطقة ندافا للأناضول "الهجوم وقع في (18:00 ت.ج)، عندما ألقى مجهولون قنبلة يدوية الصنع، ومن ثم أطلقوا النيران باستخدام سلاح كلاشنكوف، قبل أن يلوذوا بالفرار".

 

وأوضح حارس بمقر حزب المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية (الحاكم)، فضل عدم الكشف عن هويته "أن الضحايا هما ضابط من الشرطة القضائية، يدعى لوران نديكوريو، ومواطن يدعى زاكريا نزييمانا".

 

ويأتي الهجوم في أعقاب اختتام الحوار بين السلطات والمعارضة في مدينة اروشا التانزانية، أمس الثلاثاء، وإعلان الحركة المتمردة "المقاومة من أجل دولة القانون"، والتي تعرف اختصارا بـ"ريد تابارا"، عن خيبة أملها من عدم مشاركة أبرز ائتلاف معارض في البلاد، في الحوار.

 

ومنذ الإعلان الرسمي، في 26 أبريل 2015، عن ترشح "نكورونزيزا"، لولاية ثالثة رفضتها قوى المعارضة، تعيش بوروندي على وقع أزمة سياسية سرعان ما اتخذت منحىً أمنيًا، مع تواتر الاغتيالات وأحداث العنف بشكل يومي، ورغم إعادة انتخاب نكورونزيزا في يوليو الماضي، إلا أن الأوضاع لم تشهد انفراجة تذكر. 

 

وبحسب أحدث التقارير الصادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في 21 أبريل الماضي، فقد أسفرت الأزمة البوروندية منذ اندلاعها، عن سقوط أكثر من 700 قتيل، وأجبرت ما يزيد عن 273 ألف شخص على مغادرة البلاد.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان