رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تركيا تهدد بفسخ الاتفاقيات مع أوروبا وميركل: لسنا قلقون

تركيا تهدد بفسخ الاتفاقيات مع أوروبا وميركل: لسنا قلقون

شئون دولية

ميركل وإردوغان

تركيا تهدد بفسخ الاتفاقيات مع أوروبا وميركل: لسنا قلقون

وكالات 25 مايو 2016 13:28

هدد مستشار للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بفسخ جميع الاتفاقيات التركية مع الاتحاد الأوروبي وذلك على خلفية النزاع بين الجانبين بشأن إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول للاتحاد الأوروبي. في الوقت أكدت فيه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنها ليست قلقلة بعد تلك التهديدات.


وقال مستشار الرئيس التركي يجيت بولوت، في تصريح لقناة تي آر تي الرسمية التركية مساء أمس الثلاثاء، إنه إذا لم يف الاتحاد الأوروبي بوعده فيما يتعلق بإعفاء الأتراك من التأشيرة "فمن الممكن ألا تبقى اتفاقية بين تركيا والاتحاد الأوروبي، سواء اتفاقية استعادة اللاجئين أو أي اتفاقية أخرى".

ورأى بولوت أن مطالبة الاتحاد الأوروبي بتغيير القوانين التركية لمكافحة الإرهاب تأتي تلبية لرغبات حزب العمال الكردستاني المحظور، وقال إن "الاتحاد الأوروبي يدعم المنظمة الإرهابية بشكل لا لبس فيه".

يذكر أن أردوغان قال أمس الثلاثاء قبيل تصريحات بولوت إنه إذا لم يحدث تقدم في النزاع بين تركيا والاتحاد الأوروبي بشأن الإعفاء من التأشيرات فإنه سيمنع سريان اتفاقية استعادة اللاجئين، وهي الاتفاقية التي تعهدت تركيا بموجبها بقبول اللاجئين الذين تردهم دول الاتحاد الأوروبي إلى تركيا اعتباراً من أول يونيو المقبل.

وأضاف أردوغان "عليهم ألا يفرضوا علينا معايير دائماً، إنها تركيا".

ورأى بولوت أن كلمات أردوغان تحدد الوجهة السياسية لتركيا في هذا الأمر وقال "هذا الخطاب السياسي نموذج جديد للعلاقة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا".

وطالما لفت بولوت الأنظار إليه في الماضي من خلال لهجته اللاذعة، حيث حذر عام 2013 من أن قوى أجنبية تسعى لقتل أردوغان باستخدام "التحريك الذهني" أي بواسطة طرق خارقة.

 

 

من جانبها أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنها ليست قلقلة بعد تهديدات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بإلغاء اتفاق اللجوء الخاص بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي في التعامل مع أزمة اللجوء.

وقالت ميركل اليوم الأربعاء عقب اجتماع مجلس الوزراء في قصر ميسبرغ بالقرب من العاصمة برلين إنها "ليست قلقة".

وأشارت إلى أنه سيكون هناك مباحثات بين المفوضية الأوروبية وتركيا بشأن مسألة إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول للاتحاد الأوروبي، وأوضحت أنه سيتم مناقشة كل شيء خلال هذه المباحثات.

وبالنظر إلى الـ 72 شرطاً للاتحاد الأوروبي اللازمين لإعفاء الأتراك من التأشيرة، أوضحت ميركل أنه ربما يكون هناك حاجة للمزيد من الوقت لبعض الأمور، وقالت: "من جانبنا سوف نلتزم باتفاقاتنا بشكل أساسي على أي حال".

يذكر أن إردوغان هدد أمس الثلاثاء بإلغاء اتفاق اللجوء إذا لم يتم تحقيق أي أوجه تقدم بشأن إعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول للاتحاد الأوروبي.

وذكر الرئيس التركي في ختام قمة العمل الإنساني في إسطنبول أمس أنه لن يُدخل الاتفاقية مع بروكسل بشأن استعادة اللاجئين حيز التنفيذ بحلول مطلع يونيو المقبل حال عدم حدوث تقدم في الخلاف حول إلغاء التأشيرات.

وكانت ميركل أوضحت خلال محادثات مع إردوغان في اسطنبول أن امتيازات السفر لن تنفذ بحلول أول يوليو لأنه لم يتم بعد استيفاء المعايير اللازمة لذلك من جانب تركيا، ومن بينها رفض إردوغان لتعديل قوانين مكافحة الإرهاب في بلاده.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان