رئيس التحرير: عادل صبري 02:28 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

صنداي تايمز: داعش ينشر قائمة اغتيالات لعسكريين أمريكيين

صنداي تايمز: داعش ينشر قائمة اغتيالات لعسكريين أمريكيين

شئون دولية

تنظيم داعش

صنداي تايمز: داعش ينشر قائمة اغتيالات لعسكريين أمريكيين

وكالات 01 مايو 2016 09:05

قالت صحيفة الصنداي تايمز إن مجموعة من القراصنة الإلكترونيين التابعين لتنظيم داعش نشروا "قائمة اغتيالات" تضم عشرات الأسماء لعسكريين أمريكيين تزعم اشتراكهم بتوجيه الضربات الجوية ضد مسلحي التنظيم في سوريا والعراق.

 

وتطلق المجموعة على نفسها اسم "قسم القرصنة الإلكترونية في الدولة الإسلامية"، وقد وزعت على الإنترنت الجمعة أسماء وعنوانين منازل وصور أكثر من 70 من العسكريين الأمريكيين بينهم نساء.

 

وحضت المجموعة أتباع التنظيم على "قتلهم أينما كانوا. أقرعوا أبوابهم واقطعوا رؤوسهم، اطعنوهم، أطلقوا النار في وجوههم أو فجروهم" بحسب النص المرفق مع القائمة.

 

ويقول التقرير إن قسم القرصنة الإلكترونية كان في السابق تحت قيادة جنيد حسين، وهو قرصان إلكتروني سابق من مدينة برمنجهام البريطانية، وقد قُتل في غارة أمريكية بطائرة من دون طيار في سوريا في شهر أغسطس الماضي، بعد اكتشاف أنه ينسق للقيام بسلسلة هجمات في الغرب.

 

ويضيف التقرير أن زوجته وتدعى سالي جونز، وهي فتاة من كينت تحولت إلى الإسلام، ويعتقد أنها ما زالت ضمن هذه المنظمة التي سبق أن دعت للقيام بهجمات "ذئاب منفردة" ضد قواعد القوة الجوية الملكية في بريطانيا.

 

وكانت جونز البالغة من العمر 46 عاما عضوا في فرقة لموسيقى الروك، وتطلق على نفسها الآن اسم أم حسين، وتضع صورتها إلى جانب هذا الاسم في حساب على تويتر.

 

وقد التحقت جونز بحسين في سوريا عام 2013 بعد أن تعرفا على بعض عبر الإنترنت، وأخذت معها ابنها من علاقة سابقة، وهو بعمر 10 سنوات ويدعى جوجو.

 

وقد وضعت الحكومة الأمريكية جونز ضمن قائمة الإرهابيين في العالم بعد أن حضت صحفيا أخفى هويته عنها على التخطيط لهجوم على الملكة أثناء احتفالات بذكرى الانتصار ونهاية الحرب العالمية الثانية.

 

وتقول الصحيفة إنها أجرت تحقيقا استقصائيا وكشفت أن القائمة حقيقية، إلا أن المعلومات التي وردت فيها لا تدل على إنها نتاج عملية قرصنة إلكترونية، بل يبدو أن الجماعة قد أخذتها من مصادر مختلفة، كتقارير إخبارية ونشرات عسكرية، قبل أن تقوم بالبحث عن العناوين والصور من مصادر عامة على الأنترنت وتطابقها وتنشرها مع الأسماء.

 

وتشير الصحيفة إلى أن بعض المعلومات قد أُخذت من وسائل التواصل الاجتماعي ومن بينها فيسبوك ولينكد إن.

 

ومن بين الأسماء الواردة في القائمة اسم الفريق شون ماكفرلاند، القائد الأمريكي لقوات التحالف لمحاربة تنظيم داعش في سوريا والعراق، وهو اسم معروف بالنسبة للرأي العام.

 

وقد كانت الضربات الجوية للطائرات بدون طيار فاعلة في قتل العديد من الشخصيات القيادية في تنظيم داعش في الأشهر الأخيرة.

 

ويشير التقرير إلى أن خمسة، على الأقل، من المقاتلين البريطانيين في صفوف تنظيم داعش قد قتلوا بضربات جوية بطائرات من دون طيار، من بينهم جنيد حسين،21 عاما، و محمد اموازي 27 عاما، وهو المسلح الذي يطلق عليه اسم الجهادي جون.

 

ويُدار برنامج الضربات الجوية بالطائرات من دون طيار من قواعد عسكرية أمريكية في نيفادا ونيو مكسيكو.

 

وينقل التقرير عن المتحدث باسم البنتاجون، الميجر أدريان رانكين جلاوي، قوله "نعلم أن داعش وبقية المنظمات الإرهابية تزعم دوريا نشر معلومات شخصية عن أعضاء في الجيش الأمريكي أو الشركاء في التحالف ممن يشاركون في عمليات ضد داعش".

 

وأضاف "نتخذ كل الإجراءات الاحترازية لحماية أعضاء في الجيش الأمريكي وعوائلهم، ونحيطهم علما بأي تغيرات في الوضع الأمني".

 

وأكد جلاوي "لن نعلق على صدقية المعلومات المذكورة، وهذا الأمر لن يؤثر على سير العمليات ضد داعش".

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان