رئيس التحرير: عادل صبري 07:07 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أردوغان ينتقد واشنطن لازدواجية معاييرها بخصوص الإرهاب

أردوغان ينتقد واشنطن لازدواجية معاييرها بخصوص الإرهاب

شئون دولية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أردوغان ينتقد واشنطن لازدواجية معاييرها بخصوص الإرهاب

وكالات 30 أبريل 2016 23:06

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة الأمريكية، لـ"ازدواجية المعايير" التي تنتهجها بخصوص المنظمات الإرهابية.

 

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي، خلال مشاركته، السبت، في إحياء الذكرى الـ65 لتأسيس "جمعية نشر العلوم" التركية (غير حكومية)، في مركز الخليج للمؤتمرات بمدينة إسطنبول.
 

 

 

وقال أردوغان "نحن نصنّف منظمتي (ب ي د) -الامتداد السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية-، و(ي ب ك) -الجناح المسلح للأولى-، ضمن قائمة الإرهاب، لكن المثير للاستغراب، أن وزير الدفاع الأمريكي (آشتون كارتر) يتحدث بشيء (بخصوص تصنيف تلك المنظمات)، والمتحدث (باسم الخارجية) يقول شيئًا مختلفًا عنه".
 

وكان وزير الدفاع الأمريكي، أقر خلال جلسة بمجلس الشيوخ، الخميس الماضي، بوجود علاقة بين "بي كا كا"، ومنظمتي "ب ي د" و"ي ب ك"، بينما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي، في مؤتمر صحفي في وقت متأخر من اليوم ذاته، إن بلاده ترى "بي كا كا" منظمة إرهابية، إلا أنها لا ترى نفس الشيء بالنسبة لمنظمة "ي ب ك". 
 

وتابع أردوغان قائلا "حين نتحدث معهم (الأمريكان)، يقولون لنا أشياءً مختلفة (بخصوص التنظيمات الإرهابية)، وعندما ندير ظهورنا، يقولون أشياء أخرى، لذلك سنتصرف بعد اليوم حسبما نرى، ليس هناك حلاً آخر".
 

وأشار أن "عناصر ومؤيدي منظمة "بي كا كا" الإرهابية الإنفصالية، يتصدرون الصفوف الأولى في أي تحرك داخلي أو خارجي من شأنه أن يضر بتركيا"، مبينًا أن "أنصار الكيان الموازي (جماعة فتح الله كولن) يقومون بالشيء نفسه اليوم، فهم يقفون في نفس الصف وليس هنالك أي اختلاف بينهم".
 

وفي سياق آخر، تطرق أردوغان إلى الاحتفالات التي تشهدها بلاده بمناسبة الذكرى المئوية لمعركة "كوت العمارة" التي وقعت في 29 أبريل عام 1916، إبّان الحرب العالمية الأولى، وانتصرت فيها القوات العثمانية، على نظيرتها البريطانية التي استسلمت في مدينة "الكوت" العراقية، بعد معارك وحصار للمدينة.
 

وشدّد على أن "المعركة، بمثابة نصر عظيم حققه الشعب التركي، في مرحلة حسّاسة جدًا، بعد أن أطلقت الدول الأوروبية، على الدولة العثمانية حينها اسم الرجل المريض، لكن الشعب خاض معركة وجودية"، لافتًا أن "هناك أشخاصاً (لم يحددهم) لا يعرفون حدودهم، ويرفضون الاعتراف بهذا النصر".
 

تجدر الإشارة أن، أردوغان، ورئيس وزرائه، أحمد دواد أوغلو، شاركا بالأمس، في فعالية أُقيمت بمدينة إسطنبول،  لإحياء الذكرى المئوية الأولى لـ"كوت العمارة"، وسلطا معًا الضوء على كونها "صفحة مضيئة في التاريخ العثماني، ومثالا للوحدة بين شعوب الأمة الإسلامية".  

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان