رئيس التحرير: عادل صبري 06:35 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مظاهرات في أستراليا تطالب بإغلاق مراكز احتجاز المهاجرين

مظاهرات في أستراليا تطالب بإغلاق مراكز احتجاز المهاجرين

شئون دولية

جانب من مظاهرات استراليا

مظاهرات في أستراليا تطالب بإغلاق مراكز احتجاز المهاجرين

وكالات 30 أبريل 2016 15:02

شهدت عدة مدن أسترالية، مظاهرات حاشدة، اليوم  السبت، طالبت بإغلاق مراكز احتجاز المهاجرين وطالبي اللجوء، عقب وفاة طالب لجوء إيراني، أمس بعد أن أضرم النار في نفسه، داخل مركز احتجاز للمهاجرين في جزيرة " ناورو" بالمحيط الهادئ.

 

وخرج آلاف المحتجين بمدن ملبورن، وكانبرا، وأديليد، وسيدني، وبيرث، وبرزبين، في مظاهرات نظمها نشطاء مدافعين عن حقوق اللاجئين، طالبوا بإغلاق مراكز الاحتجاز، رافعين لافتات منددة بسياسة حكومة بلادهم في التعامل مع المهاجرين، بحسب وكالة اﻷناضول.

 

وانتقد رئيس حزب الخضر السيناتور "ريتشارد دي ناتالي"، الذي شارك في إحدى المظاهرات، سياسة الحكومة، متهمًا إياها بتجاهل الأوضاع "الصعبة" للمهاجرين، مضيفًا "لا ندير وجهنا فقط للأبرياء، إنما للذين تعرضوا للاغتصاب، والذين شاهدوا مقتل أسرهم، والأسوأ من ذلك هو سياستنا التي تستند على الردع، فيما يتعلق باللاجئين".

 

من جهته، حملّ السيناتور "أدم باند" نائب رئيس حزب الخضر، في تصريح للأناضول، حكومة بلاده، المسؤولية عن حياة اللاجئ الإيراني، قائلًا "ينبغي على الحكومة والحزب المعارض الرئيسي، تحمل المسؤولية جراء نظامهم الموجه ضد حياة الأشخاص".

 

وأعلنت السلطات الأسترالية، أمس الجمعة، وفاة طالب اللجوء الإيراني "أوميد"(لقبه)، بعد أن أشعل النار في نفسه الأربعاء الماضي، داخل مركز احتجاز للمهاجرين في جزيرة " ناورو" بالمحيط الهادئ.

 

وكان "أوميد"(23 عامًا)، قد سكب البنزين على ملابسه، وأضرم النار بنفسه، أمام ممثلي الأمم المتحدة، أثناء زيارة لتقييم حالة طالبي اللجوء في المركز، وذلك احتجاجًا على احتجازه لمدة ثلاثة أعوام في "ناورو".

 

وتحتجز أستراليا، بموجب سياسة الهجرة الخاصة بها، المهاجرين الذين يصلون شواطئها، في مراكز بالجزر النائية في "مانوس"، و"ناورو"، الأمر الذي وُصف بأنه "انتهاك لحقوق الإنسان".

 

وانتقدت أكثر من 100 دولة، التقت في وقت سابق، بمنتدى الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، في جنيف بسويسرا، سياسة أستراليا بشأن المهاجرين، ووصفوا معاملتها لهم بـ "غير الإنسانية".

 

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، حثت أستراليا، على "ضمان المعاملة الإنسانية، واحترام حقوق الإنسان لطالبي اللجوء، بما في ذلك اللاجئين المحتجزين في جزر المحيط الهادئ".

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان