رئيس التحرير: عادل صبري 08:49 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

موجريني: هجمات النظام السوري على حلب تهدد محادثات السلام

موجريني: هجمات النظام السوري على حلب تهدد محادثات السلام

شئون دولية

الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موجريني

موجريني: هجمات النظام السوري على حلب تهدد محادثات السلام

وكالات_الأناضول 29 أبريل 2016 20:01

أفادت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موجريني، أن "استئناف الاشتباكات في سوريا، لن يجلب غير إزهاق مزيد من الأرواح، وستكون سببًا في تأخير مباحثات السلام"، داعيةً إلى فرض ضغوطات للأطراف السورية في هذا الخصوص.

 

وأوضحت موجريني، في بيان لها، مساء اليوم الجمعة، أن ازدياد أعمال العنف في سوريا، تقوّض اتفاق وقف الأعمال العدائية، مشيرةً أن هجمات النظام السوري على محيط محافظة حلب، وشرقي العاصمة دمشق، في الفترة الأخيرة، تهدد محادثات السلام.

 

وأشارت المسؤولة الأوروبية، أن الشعب السوري يعيش مجددًا حالة الرعب جراء الاشتباكات، مضيفةً أن وقف الاشتباكات ضرورة من أجل تأمين وصول المساعدات الإنسانية بشكل مستدام وبدون عوائق، في عموم البلاد.

 

ولفتت إلى أهمية التزام الأطراف السورية، باتفاق وقف "الأعمال العدائية"، لما يشكل حاجة ملحة، من أجل تطبيق بنود الاتفاق الذي أيده مجلس الأمن الدولي، حيال إيصال المساعدات الإنسانية، وإطلاق سراح المعتقلين تعسفيًا على رأسهم النساء والأطفال.

 

جدير بالذكر أن مقاتلات (ذكرت مصادر معارضة سورية أنها روسية) استهدفت مستشفى "القدس" الميداني في حلب السورية، أمس الأول الأربعاء، وأدى إلى مقتل 30 شخصاً على الأقل، وجرح عشرات آخرين.

 

وكان مجلس الأمن الدولي، اعتمد بالإجماع، في 26 فبراير الماضي، قرارًا أمريكيًا روسيًا، حول "وقف الأعمال العدائية" في سوريا، والسماح بـ "الوصول الإنساني للمحاصرين". 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان