رئيس التحرير: عادل صبري 07:25 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

استطلاع: "المترددون" قد يحسمون مصير بقاء بريطانيا بـ"الاتحاد الأوروبي"

استطلاع: المترددون قد يحسمون مصير بقاء بريطانيا بـالاتحاد الأوروبي

شئون دولية

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

استطلاع: "المترددون" قد يحسمون مصير بقاء بريطانيا بـ"الاتحاد الأوروبي"

وكالات 26 أبريل 2016 15:38

أظهر استطلاعٌ أجرته مؤخرًا شركة يوجوف "YouGov" البحثية، أنَّ من وصفتهم بـ"المتردِّدين" بشأن بقاء بريطانيا بالاتحاد الأوروبي من عدمه قد يحسمون مصير الاستفتاء المقرر إجراؤه بهذا الخصوص، في 23 يونيو المقبل.

 

وأفاد استطلاع "YouGov"، وهي شركة دراسات تسويقية على الإنترنت "مقرها بريطانيا"، حسب "الأناضول"، بأنَّ نسبة مؤيدي بقاء بريطانيا في المنظومة الأوروبية بلغت 39%، فيما وصلت نسبة مؤيدي خروجها 38%، أمَّا نسبة المترددين فبلغت 18%، مشيرًا إلى أنَّ النسبة المتبقية 5% من العينة قالوا إنَّهم لن يشاركوا أساسًا في التصويت المقبل.

 

وقال جون هاردينج "82 عامًا"، مدرس من لندن، وهو من بين الناخبين المترددين باتخاذ قرار نهائي، لـ"الأناضول": "إنني أواجه صعوبة كبيرة باتخاذ قراري النهائي، وذلك يعود للدوافع والحجج القوية التي يطرحها كلا الطرفين، في حال ثبتت صحة أقوالهم".

 

وذكر جيمي سكوت "25 عامًا"، خبير تسويقي مقيم في لندن:"لست متأكدًا بعد ما هو القرار الصواب، وتنقصني الدراية الكافية بتداعيات كلا القرارين، فيما أرجح مبدئيًا البقاء".

 

وأوضَّح كريس أيوتون "58 عامًا"، وهو مستشار في الإدارة: "سأصوت لخروج البلاد من الكتلة الأوروبية، وذلك بغية تقوية موقفها في المفاوضات، مع الدول الأعضاء فيه، وصولاً لاتفاق مستقبلي أفضل".

 

وأضاف: "أرى أنَّ تصويت الشعب للخروج سيفتح الباب لإعادة التفاوض، وبالتالي تقديم الاتحاد عرضًا أفضل يضمن عودة عضويتنا به، أعتقد أنَّ الأوروبيين يسعون لاستمرارنا في منظومتهم، وسأصاب بالدهشة إن ثبت عكس ذلك".

 

أشار مارك أوفيس "42 عامًا"، مستشار اقتصادي مقيم في لندن، إلى أنَّ مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي سيشكل خطرًا على اقتصادها، الذي يعاني تدهورًا في الأساس.

 

وأوضَّح: "أرى أنَّ بعض البريطانيين لا يعون تمامًا سلبيات خروج البلاد من الاتحاد، على الاقتصاد، وذلك يعود للوقت الطويل الذي سنستغرقه حتى نتمكن من إجراء التعاملات التجارية، بشكل مستقل".

 

وتجري المملكة المتحدة استفتاء في 23 يونيو المقبل، يصوت فيه الناخبون على استمرار عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي أو انسحابها منه.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان