رئيس التحرير: عادل صبري 10:38 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مع توقيع اتفاقية تغيّر المناخ .. العالم يستقبل "يوم الأرض" بمحاولات لإنقاذها

مع توقيع اتفاقية تغيّر المناخ .. العالم يستقبل يوم الأرض بمحاولات لإنقاذها

شئون دولية

الاحتفال بيوم الأرض العالمي

مع توقيع اتفاقية تغيّر المناخ .. العالم يستقبل "يوم الأرض" بمحاولات لإنقاذها

متابعات 22 أبريل 2016 06:29

يحتفل العالم، اليوم الجمعة، بيوم الأرض، الذي يهدف لنشر الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة، وإبراز قضية البيئة كإحدى القضايا الأساسية في العالم، ويرجع تأسيسه للسيناتور الأمريكي، جايلورد نيلسون، الذي احتفل به لأول مرة، يوم 22 أبريل عام 1970.

وتزيد أهمية  الاحتفال بيوم الأرض 2016 مع زيادة المخاطر الشديدة البيئية المحيطة بكوكب الأرض، حيث حدوث الكثير من التغيرات المناخية، وأيضا ظاهرة الأحتباس الحراري التي قد تتسبب مستقبلا في ذوبان الجليد في القطب الشمالي، والذي سيؤدي إلى كارثة طبيعية بيئية على كوكب الأرض.

ويحتفل العالم، اليوم بيوم الأرض تحت شعار “الأشجار من أجل الأرض”، وذلك تزامناً مع مراسم توقيع “اتفاق باريس لتغير المناخ” الذي يجري في مقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك ،  وابرز الدول المشاركة في يوم الأرض 2016 دولة فلسطين والتي يبدأ فيها المواطنين بزرع الأشجار في أراضيهم التي دمرها الإحتلال الإسرائيلي في رسالة على أنهم باقون على الأرض وسيدافعون عنها بكل كرامة وعزة.

ويهدف شعار المناسبة هذا العام إلى تسليط الضوء على أهمية الأشجار بالنسبة للأرض وتحقيق التنمية المستدامة بجانب الدعوة إلى زراعة 7.8  مليار شجرة خلال 5 أعوام مقبلة، حيث يفقد كوكب الأرض أكثر من 15 مليار شجرة كل عام “أي 56 فداناً من الغابات كل دقيقة “.

وقالت منظمة الأمم المتحدة  في بيانها ــ بمناسبة يوم الأرض لعام 2016 :"إن الأشجار تساعد على مكافحة تغير المناخ فهي تمتص ثاني أكسيد الكربون الفائض والضار من الجو"، موضحة أن مساحة هكتار من الأشجار المزروعة تمتص النسبة نفسها من ثاني أكسيد الكربون التي تنتجها قيادة مركبة عادية لمسافة 26 ألف ميل كما أنها تساعد على التصدي لفقدان أنواع من الكائنات الحية.

وأكدت المنظمة أن الأشجار تساعد المجتمعات على تحقيق استدامة اقتصادية و بيئية طويلة الأجل فضلا عن أنها تتيح الغذاء والطاقة ومصادر للدخل.

وبالتزامن مع يوم الأرض العالمي ، يجتمع ممثلو أكثر من 165 دولة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، اليوم الجمعة، للتوقيع على اتفاق باريس بشأن المناخ، وسيمثل التوقيع على الاتفاق اليوم ة، وهو اليوم الأول الذي سيفتح فيه المجال أمام التوقيعات، خطوة رئيسية نحو تنفيذه.

وسيدخل الاتفاق حيز التنفيذ بعد 30 يوما من تصديق 55 دولة مسؤولة عما لا يقل عن 55% من الانبعاثات الكربونية المسببة للاحتباس الحراري على الاتفاق .

ويعد هذا الاتفاق الذي حظي نصه على موافقة نحو 200 دولة في باريس في ديسمبر الماضي، أول خطة عمل عالمية للتخفيف من آثار تغير المناخ.

يشار إلى ان أول احتفال بـ “يوم الأرض” في الولايات المتحدة الأمريكية ونظمته شبكة “يوم الأرض” بهدف توسيع وتنوع الحركة البيئية على الصعيد العالمي، إضافة إلى حشد الجهود لبناء بيئة مستدامة وصحية والتصدي لتغير المناخ وحماية الأرض من أجل أجيال المستقبل.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان