رئيس التحرير: عادل صبري 04:29 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بلجيكا تقترح اتفاقًا مع تركيا لمتابعة تحركات "المقاتلين الأجانب"

بلجيكا تقترح اتفاقًا مع تركيا لمتابعة تحركات المقاتلين الأجانب

شئون دولية

تفجيرات بروكسل

بلجيكا تقترح اتفاقًا مع تركيا لمتابعة تحركات "المقاتلين الأجانب"

وكالات 21 أبريل 2016 17:55

اقترحت بلجيكا، اليوم الخميس، إبرام اتفاق مع تركيا، بخصوص "متابعة تحركات المقاتلين الأجانب بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة".

 

وأفاد وزير الداخلية البلجيكي "يان جامبون" في تصريح، عقب اجتماع مجلس وزراء العدل والداخلية لدول الاتحاد الأوروبي، اليوم، أنه يتعين العمل من أجل عقد اتفاق مع تركيا بخصوص متابعة تحركات المقاتلين الأجانب بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة، بحسب وكالة اﻷناضول.

 

وأشار "جامبون" أن المفوضية الأوروبية تشاطره الرأي في مسألة إبرام اتفاق مع تركيا، لحل هذه المشكلة، مؤكدًا ضرورة أن تكون عملية ترحيل الأشخاص إلى "بلدانهم فقط".

 

وكانت تركيا ألقت القبض العام الماضي، على إبراهيم البكراوي (أحد منفذي هجمات بروكسل) قرب الحدود السورية في ولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد، ومن ثم رحّلته إلى هولندا وليس إلى بلجيكا بطلب منه (البكراوي) لكونه مواطن دولة في الاتحاد الأوروبي.

 

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اتهم السلطات البلجكية، بـ"التقاعس" عن اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال "إبراهيم البكراوي" (يحمل الجنسية البلجيكية)، الذي رحلته تركيا من أراضيها لأمستردام، في يونيو الماضي، وأعلمت السفارتين الهولندية والبلجيكية في أنقرة بذلك.

 

وقال أردوغان، في تصريحاته "ألقينا القبض عليه (البكراوي) في غازي عنتاب، ثم رحلناه (إلى هولندا)، لكنهم (البلجيكيون) لم يقوموا بما يلزم تجاه الإرهابي، وأخلوا سبيله"، مشيرًا أن "الإرهاب ليس مشكلة دولة بعينها، بل قضية عالمية".

 

ومن جهة أخرى تؤوي بلجيكا، زعماء منظمتي "بي كا كا" و "د ه ك ب ج" على أراضيها، وتقوم تلك المنظمات بين فينة وأخرى بعقد اجتماعات ضد تركيا في المؤسسات الرسمية في بلجيكا بما فيها البرلمان الفيدرالي، وإقامة أنشطة وتجمعات في الأماكن العامة.

 

كما أن هناك قناتين تلفزيونيتين، تابعتين للـ"بي كا كا"  تبثان من بلجيكا، وفي الفترة الأخيرة، نصب أعضاء المنظمة خيمة خلف مبنى المجلس الأوروبي خلال انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي وتركيا، الأمر الذي أثار رد فعل رافض من أنقرة.

 

وقُتل 31 شخصاً، إضافة إلى المهاجمين، وأصيب قرابة 300 آخرين، جراء الهجمات التي استهدفت، في 22 مارس الماضي، محطة "ميلبيك" لقطار الأنفاق، ومطار "زافينتيم"، بالعاصمة بروكسل، وفقاً لما أعلنه مركز الأزمات، التابع لوزارة الداخلية البلجيكية.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان