رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بلجيكا تبقي مستوى التأهب الأمني مرتفعًا بعد مؤشرات "قدوم داعش"

بلجيكا تبقي مستوى التأهب الأمني مرتفعًا بعد مؤشرات قدوم داعش

شئون دولية

مطار بروكسل

بلجيكا تبقي مستوى التأهب الأمني مرتفعًا بعد مؤشرات "قدوم داعش"

وكالات 19 أبريل 2016 18:20

أعلنت السلطات البلجيكية، الثلاثاء، أنَّها ستبقي على التأهب الأمني في البلاد عند المستوى الثالث، وهو ثاني أعلى مستوى؛ وذلك لوجود مؤشرات بأنَّ تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش" أرسل المزيد من المتشددين إلى بلجيكا وأوروبا.

 

وحسب "رويترز"، خَفَضت بلجيكا مستوى التأهب الأمني من المستوى الرابع وهو الحد الأقصى إلى الثالث بعد يومين فقط من "هجمات 22 مارس" التي أسفرت عن مقتل 32 شخصًا في المطار ومحطة مترو في بروكسل، وأبقت على هذا المستوى للتأهب الأمني منذ ذلك الحين.

 

وقال الناطق باسم مركز الأزمات البلجيكي بينو راماكر، في تصريحاتٍ له: "سيظل مستوى التأهب الأمني دون تغيير، اليوم أخطرت منظمة تقييم التهديدات الأمنية السلطات بأنَّه وفقًا لتحليلها سيظل مستوى التأهب الأمني عند المستوى الثالث على مقياس من أربعة مستويات وهو ما يعني أنَّ هناك احتمالاً مُرَجحًا بحدوث هجوم ووجود تهديد".

 

وأضاف راماكر: "أعتقد أنَّ الجميع لاحظوا أنَّ هناك العديد من عمليات الاعتقال والمداهمة، تحرز التحقيقات على مستوى اتحادي الكثير من التقدم، هناك كمية هائلة من المعلومات المتداولة بين المخابرات والشرطة بشأن ظاهرة المقاتلين الأجانب، كل هذا كان ضمن العناصر التي ساهمت في إعداد هذا التحليل الأمني وهذا التحليل سمح للأجهزة الأمنية ومركز الأزمات باتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لحماية المواطنين".

 

وأصدر الإدعاء أمرًا، في الثامن من أبريل الجاري، باعتقال شخصين شوهدا في مقطع فيديو لكاميرا أمن مع منفذي تفجيرات المطار والمترو مما يعني أنَّ جميع المُشتبه فيهم الذين تمَّ التعرف عليهم في "هجمات مارس" في بروكسل قُتلوا أو اعتُقلوا.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان