رئيس التحرير: عادل صبري 03:35 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

كلينتون وترامب يقتسمان "التفاحة الكبرى" وساندرز يتمسك بالأمل

كلينتون وترامب يقتسمان التفاحة الكبرى وساندرز يتمسك بالأمل

شئون دولية

نيويورك تنتخب اليوم - ارشيفية

في انتخابات نيويورك اليوم ..

كلينتون وترامب يقتسمان "التفاحة الكبرى" وساندرز يتمسك بالأمل

وكالات 19 أبريل 2016 05:12

تتجه الأنظار صوب ولاية نيويورك ، ثاني اكبر ولاية في البلاد من حيث عدد السكان،حيث تجري اليوم الثلاثاء انتخابات تمهيدية مهمة للحزبين الجمهوري والديموقراطي، من شأنها أن تحدد مصير المترشحين الخمسة لانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وستفتح مراكز الاقتراع في بعض المناطق بينها مدينة نيويورك، من السادسة صباحا حتى التاسعة ليلا، في حين تفتح في مناطق أخرى من الساعة 12 ظهرا حتى التاسعة ليلا.

وفي المعسكر الجمهوري يتنافس رجل الأعمال دونالد ترامب والسناتور من تكساس تيد كروز وحاكم ولاية أوهايو جون كيسيك على 95 مندوبا، فيما يتنافس في الجانب الديموقراطي كل من وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون والسناتور من فرمونت بيرني ساندرز على 291 مندوبا. 

ويحظى ترامب ونظيرته كلينتون بفرص كبيرة في الفوز، لا سيما وأنهما ينحدران من نيويورك.

 

ورقة ساندرز الأخيرة 

يلعب بيرني سناندرز ،مواليد بروكلن لكنه غادر نيويورك في مقتبل شبابه، الورقة الاخيرة على الارجح في طموحاته الرئاسية في الانتخابات التمهيدية حيث تعتبر منافسته هيلاري كلينتون ودونالد ترامب لدى الجمهوريين الاوفر حظا.

وحشد سناتور فيرمونت (74 عاما) الاف المؤيدين الاحد ايضا قدر عددهم ب20 الفا خلال تجمع في بروسبكت بارك في بروكلين بينما عقدت كلينتون لقاءات متتالية في مانهاتن وكوينز وبرونكس.

وكشفت استطلاعات الراي الاخيرة تقدم وزيرة الخارجية السابقة على ساندرز ب12,5 نقاط لتحصل على 53,5 بالمئة من نوايا التصويت في مقابل 41 بالمئة في ولاية نيويورك، بحسب موقع "ريل كلير بوليتكس".

وساندرز المناهض لوول ستريت والذي يدعو الى ثورة سياسية، متاخر عن كلينتون في الانتخابات التمهيدية للولايات ضمن السباق الرئاسي الى البيت الابيض.

اذا خسر في نيويورك، ثاني ولاية من حيث عدد المندوبين بعد كاليفورنيا، لن يكون بامكانه تعويض تاخره على الارجح لان الفائز في نيويورك سيحصل على 291 مندوبا من بينهم 44 غير محسومين.

في المقابل، سيضمن الفوز لكلينتون المضي دون قلق نحو كسب ترشيح الحزب الديموقراطي في مؤتمره العام في يوليو. ولدى كلينتون حتى الان 1700 مندوب وهي بحاجة الى 2383 للحصول على الترشيح بينما ليس لدى ساندرز سوى 1100 مندوب.

واكد المرشح الاشتراكي الديموقراطي الاحد في بروكلين "سنغير الوضع القائم".

وكانت نهاية الاسبوع الماضي حافلة بشكل خاص للمرشحين: فبعد مناظرة حامية مع كلينتون مساء الخميس، قام ساندرز بزيارة خاطفة الى الفاتيكان حيث شارك في مؤتمر حول العدالة الاجتماعية قبل ان يعقد لقاء مقتضبا مع البابا فرنسيس.

 

كلينتون ابنة المدينة 

هيلاري كيلنتون هي ابنة المدينة بالتبني، لأنها قضت آخر عقدين من عمرها فيها منتخبة في مجلس الشيوخ وناشطة سياسية مع زوجها بيل كلينتون على كل الجبهات.

وتوجهت كلينتون الى كاليفورنيا نهاية الأسبوع الماضي  لعشاء من اجل جمع التمويل بحضور الممثل جورج كلوني. وبلغت كلفة الجلوس الى طاولتها وطاولة الممثل مع زوجته امال 353 الف دولار لشخصين وهو مبلغ "طائل ولا مبرر له"، بحسب تعبير كلوني نفسه.

وبحسب أرقام مراكز الإحصاء الأمريكية، فإن أكثر من 50 % من ناخبي الولاية  ينتمون إلى مدينة نيويورك، وثلثين هؤلاء هم من الأفارقة الأميركيين واللاتينيين والآسيويين والأقليات الأخرى التي أظهرت جميعها ولاء لعائلة كلينتون على المستوى الوطني ، بحسب "سكاي نيوز".

وتحاول كلينتون تسديد ضربة قاضية لمنافسها بيرني ساندرز بتسجيلها انتصارا، تأمله كبيرا ومحققا، في نيويورك، التي سبق ان مثلتها كلينتون في مجلس الشيوخ في العقد الماضي.

وسبق للخبراء ان توقعوا فوزا مبكرا لكلينتون، خصوصا بعدما سجلت سلسلة انتصارات كاسحة على ساندرز في معظم ولايات الجنوب بفضل تأييد الكتلة الاميركية من اصول افريقية لها. الا انه على مدى الاسابيع القليلة الماضية، فاجأ ساندرز كلينتون والمراقبين بفوزه عليها في آخر سبعة من ثماني ولايات، ما اجّل الحسم واعاد الأمل لساندرز بامكان الوصول الى ما يشبه التعادل على الأقل، يمكنه الافادة منه في المؤتمر الحزبي العام المقرر في يوليو لاقتناص الترشيح الرئاسي لمصلحته.

 

ترامب واثق من الفوز

في المعسكر الجمهوري، يبدو ترامب واثقا من الفوز في الانتخابات التمهيدية في نيويورك مما سيضمن له 95 مندوبا.

وتشير استطلاعات الراي الى تقدم ترامب ب29 نقطة ليحصل على 52,5% من نوايا التصويت في مقابل 23,2% لجون كاسيك حاكم اوهايو و17,8% لسناتور تكساس تيد كروز الذي لم يغفر له سكان الولاية سخريته من "قيمهم".

وبعد الخسارة الكبيرة التي مني بها ترامب في ويسكونسن في 5 ابريل امام كروز الذي عاد وفاز السبت في وايومينغ وحصل بالتالي على 23 مندوبا من اصل 24، يشعر ترامب بالقلق من عدم حصوله على الغالبية المطلقة من 1237 مندوبا التي ستضمن له ترشيح الحزب.

ويتهم ترامب الحزب الجمهوري بمحاولة عرقلة كسبه الترشيح مع انه يتصدر الانتخابات التمهيدية، ويندد ب"التلاعب" بقواعد توزيع المندوبين التي تختلف من ولاية الى اخرى ولا ترتبط بشكل كامل بتصويت الناخبين.

الا ان رئيس اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري راينس برايبوس علق الاحد على شبكة "ان بي سي" ان هذه القواعد "معتمدة منذ سنوات"، وذلك بعد ان هدد ترامب بشهر يوليو حام عند انعقاد المؤتمر العام للحزب.

ولمواجهة كروز الاكثر خبرة بهذه القواعد، اجرى ترامب اعادة تنظيم لفريق حملته واضاف اليه بول مانافورت الخبير في هذا الشان.

واطلق ترامب الذي يامل بمواجهة كلينتون في نوفمبر عليها لقب "كلينتون الفاسدة".

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان