رئيس التحرير: عادل صبري 06:06 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

رئيسة البرازيل : لن أدع نفسي أذبح

رئيسة البرازيل : لن أدع نفسي أذبح

شئون دولية

رئيسة البرازيل ديلما روسيف

رئيسة البرازيل : لن أدع نفسي أذبح

وكالات 19 أبريل 2016 04:34

 أكدت رئيسة البرازيل، ديلما روسيف، الاثنين، على أنها ستواجه قرار البرلمان بدء محاسبتها فيما يتصل بخرق قوانين الميزانية تمهيدا لإقالتها، وقالت أمام الصحفيين "لن أدع نفسي أذبح".

وعقدت روسيف مؤتمر صحفي في مقر الرئاسة، هو الأول بعد تصويت 367 نائبا لصالح مساءلتها أمام مجلس الشيوخ مقابل اعتراض 137 نائبا وامتناع سبعة آخرين عن التصويت.

ونقلت شبكة "سكاي نيوز " عنها "لقد حصلت على 54 مليون صوت وأشعر بالغضب من جراء هذا القرار، أشعر بأني ضحية ظلم عميق".. لن أدع نفسي أذبح. المعركة بدأت لتوها. لدي الشجاعة والقوة اللازمتين لمواجهة هذا الظلم".

وأكدت أن ما اتهمت به من تلاعب بالحسابات العامة "ممارسة دأب عليها كل الرؤساء الذين سبقوني وقد اعتبرت قانونية. إنهم يعاملوني معاملة لم يعاملوا بها أحدا آخر".

وأضافت روسيف، وقد بدا التأثر واضحا على محياها، "لم توجه إلي أي تهمة إثراء غير مشروع، وأنا ليست لدي حسابات مصرفية في الخارج"، في إشارة واضحة إلى رئيس مجلس الشيوخ، أدواردو غونها، المتهم بالفساد.

وأقر مجلس النواب بأغلبية ساحقة، الأحد، اجراءات إقالة روسيف من قبل مجلس الشيوخ في تصويت تاريخي جرى في أجواء من التوتر الشديد، ويمهد الطريق لإقصاء الرئيسة اليسارية.

وأصبحت روسيف في وضع حرج جدا، إذ يكفي أن يصوت أعضاء مجلس الشيوخ بالأكثرية البسيطة بحلول 11 مايو لمصلحة إقالتها من أجل توجيه التهمة إليها رسميا وإبعادها عن الحكم لفترة أقصاها 6 أشهر في انتظار صدور الحكم النهائي بحقها.

وعندها سيتولى السلطة نائب الرئيسة، اللبناني الأصل ميشال تامر، الذي كان حليفها في الحكومة وأصبح خصمها، ويفترض أن يشكل حكومة انتقالية.

وتتهم المعارضة ديلما روسيف بأنها تلاعبت عمدا بالحسابات العامة، بعد أن وقعت مراسيم حملت بموجبها مصارف عامة بصورة مؤقتة، نفقات تقع على عاتق الحكومة وتبلغ قيمتها مليارات الريالات من دون الحصول على موافقة البرلمان.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان