رئيس التحرير: عادل صبري 02:54 صباحاً | الخميس 22 أغسطس 2019 م | 20 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

«رايتس ووتش»: قصف مطار أبها السعودي جريمة حرب

«رايتس ووتش»: قصف مطار أبها السعودي جريمة حرب

سوشيال ميديا

مطار أبها

«رايتس ووتش»: قصف مطار أبها السعودي جريمة حرب

محمد الوكيل 15 يونيو 2019 10:58

أدانت منظمة هيومن رايتس ووتش، قصف مطار أبها السعودي، موضحة أن ذلك بمثابة جريمة حرب، وانتهاك للقوانين.

 

وذكرت المنظمة الحقوقية في تقرير لها: "إن القوات الحوثية في اليمن قصفت مطارًا مدنيًا سعوديًا في 12 يونيو 2019، ما يشكل انتهاكًا لقوانين الحرب، فالقادة الذين يتعمدون إصدار أوامر بشن هجمات عشوائية على أهداف مدنية يرتكبون جرائم حرب".

 

وحسب التقرير: "قال مايكل بَيج، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش.. على الحوثيين أن يوقفوا حالاً جميع هجماتهم على البنى التحتية المدنية في السعودية، فالهجمات غير الشرعية التي يشنها التحالف على اليمن لا تبرر أبدا الهجمات على المدنيين السعوديين".

 

وتابعت: "نشرت وسائل الإعلام الموالية للحوثيين أن هؤلاء أطلقوا صاروخ كروز استهدف برج مراقبة المطار، ما يشي بأن العمل كان متعمدًا، وأضاف متحدث باسم الحوثيين أن قصف مطار أبها أتى استكمالاً للهجمات الأخيرة في محيط قاعدة الملك خالد الجوية ومطار جيزان، ولم تؤكد أي مصادر سعودية هذه الهجمات، ويقع مطار أبها الإقليمي على بعد 110 كيلومترات من الحدود السعودية-اليمنية و15 كيلومتر غرب "قاعدة الملك خالد الجوية"، إحدى أضخم القواعد العسكرية السعودية".

 

وأضافت: "أشار المسؤولون الحوثيون مرارًا وتكرارًا إلى اعتبارهم المطارات المدنية أهدافًا مشروعة، كما صرحوا عن هجمات على المطارات للإعلام، ونشرت وسائل إعلام موالية للحوثيين في السابق أن القوات الحوثية شنت غارات على مطارَي أبو ظبي الدولي في يوليو 2018، ودبي الدولي في أغسطس، وسبتمبر 2018، باستخدام طائرات بدون طيار، غير أن السلطات الإماراتية نفت هذه المزاعم".

 

وواصلت: "منذ مارس 2015، شن التحالف مئات الغارات الجوية العشوائية وغير المتناسبة والتي أدت إلى مقتل آلاف المدنيين وإصابة أهداف مدنية، ما يشكل انتهاكًا لقوانين الحرب، وفي المقابل تستخدم القوات الحوثية الألغام الأرضية المضادة للأفراد المحظورة دوليًا، وتجنّد الأطفال، وتقصف بالمدفعية عشوائيًا مدنًا مأهولة مثل تعز وعدن، ما يؤدي إلى وفاة وإصابة العديد من المدنيين".

 

وأكملت "رايتس ووتش": "تحظر قوانين الحرب جميع الهجمات على المدنيين أو الهجمات التي لا يمكنها التمييز بين المدنيين والأهداف العسكرية، والأفراد الذين يرتكبون انتهاكات خطيرة لقانون الحرب بنيّة جرمية – أي عمدًا أو باستهتار – يمكن ملاحقتهم بتهمة ارتكاب جرائم حرب، كما يمكن إدانة الأفراد الذين يعاونون في ارتكاب جريمة حرب، أو يسهلونها، أو يساعدون عليها، أو يحرضون عليها".

 

واختتمت: "قال بَيج.. قتل المدنيين اليمنيين ومعاناتهم على يد التحالف بقيادة السعودية لا يبرران، بأي شكل من الأشكال، هجمات الحوثيين غير الشرعية على المدنيين السعوديين".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان