رئيس التحرير: عادل صبري 10:03 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور.. في تونس الانتخابات للعجائز فقط

بالصور.. في تونس الانتخابات للعجائز فقط

تونس تنتخب

انتخابات تونس.. صورة ارشيفية

بالصور.. في تونس الانتخابات للعجائز فقط

تونس - فادي بالشيخ 23 نوفمبر 2014 16:43

واصل التونسيون الإدلاء بأصواتهم لاختيار رئيس جديد للبلاد بينما أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس أن نسبة الإقبال على التصويت في الداخل بلغت نحو 12% بعد 3 ساعات من بدء الاقتراع ونحو 19% في الدوائر الانتخابية بالخارج.


وتعتبر هذه النسب ضعيفة مقارنة بالانتخابات التشريعية حيث تواصل الإقبال الضعيف للفئات الشبابية على مراكز الاقتراع مقابل نسب متوسطة للكهول والشيوخ.


من جهة أخرى أعلنت منظمة مراقبون المختصة في مراقبة العملية الانتخابية أن نسبة احترام القانون الانتخابي بلغت 78% مع عدم تسجيل أي إخلال أو تجاوز خطير.


ويختار أكثر من 5 ملايين ناخب من بين 27 مرشحا، ويحصل الفائز في السباق الانتخابي على أغلبية 50% زائد واحد من الأصوات، وبخلاف ذلك تجري جولة ثانية نهاية ديسمبر القادم بين المرشحين اللذين حصلا على أعلى نسبة من الأصوات.


وأعلنت الهيئة العليا للانتخابات التونسية أن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية بلغت 12% بعد 3 ساعات من بدء التصويت اليوم الأحد.


وقال رئيس الهيئة، شفيق صرصار، خلال مؤتمر صحفي إن "إقبال الناخبين على مراكز الاقتراع يمكن وصفه بالجيد، ومازلنا في بداية اليوم، ونتوقع نسبة مشاركة من الناخبين تفوق نسبة الانتخابات التشريعية الأخيرة، وواثقون من أن التونسيين حريصون على إنجاح العرس الديمقراطي".


فيما قالت اليوم الأحد منظمة "أنا يقظ" إن مراقبيها رصدوا تجاوزات وعنف متبادل بين أنصار "النهضة" وأنصار "نداء تونس", موضحة أنّ رئيس مركز الاقتراع بمدرسة شاكر 1 بمنزل بورقيبة رصد شخصا خارج المركز و بحوزته 100 ورقة اقتراع مما استوجب تدخل الأمن للتحري في الأمر.


وفي مدرسة 2 مارس بنفطة - توزر لاحظ مراقبو المنظمة عدم السماح بالدخول لبعض الملاحظين وعنف بين ناخب ورئيس المكتب، بينما أغلق مركز الاقتراع بمدرسة شط مريم بأكودة (سوسة) لمدة 15 دقيقة على اثر اشتباك بين أنصار "نداء تونس" وأنصار "النهضة".


قال ملاحظو منظمة "أنا يقظ " انهم رصدوا في  مدرسة الطيب المهيري بتطاوين حملات انتخابية وكتابات على الجدران وملاحظين محليّين يقومون بتوجيه الناخبين , كما أشاروا الى أنّ الناخبين من ذوي الإعاقة لم يستطيعوا الدخول لعدم وجود ممر خاص بهم.


وفي قابس لاحظت “أنا يقظ” 3 أشخاص محسوبين على "نداء تونس" على بعد 100 متر تقريبا من مركز اقتراع يحاولن التأثير على الناخبين، وقد تم رصدهم من قبل ملاحظي الهيئة وطردهم من قبل الحرس الوطني, وفق تأكيدات ملاحظيها.


وأكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بقابس كمال الجماعي أنه تم عزل عضوين لمكتب الاقتراع احدهما بمدرسة بوشمة والأخر بمدرسة الواحة كانا قد باشرا مهامهما في الانتخابات التشريعية كملاحظين وذلك بعد أن ثبت عدم التزامهما بالحياد والنزاهة كما أكد الجماعي أنه تم تعويضهم بعضوين آخرين تكريس لمبدأ الشفافية والحياد والنزاهة.


وعن سير العملية الانتخابية شدد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بقابس أن العملية الانتخابية تسير بصفة عادية في كافة مكتب الاقتراع وفي أفضل الظروف كما أضاف أن الإقبال كان محترم جدا في مختلف مكاتب الاقتراع وأنه في نسق تصاعدي .


فيما تأخر فتح العشرات من مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية بثلاث محافظات غرب البلاد لدواعٍ أمنية.


وأرجعت الهيئة العليا للانتخابات هذا التأخير بسبب أن بعض هذه المناطق تمثل خط المواجهة الأولى مع العناصر الإرهابية المتحصنة في الجبال والمرتفعات على طول الحدود الغربية.


وقالت وكالة الأنباء الألمانية: إنه تقرر فتح أبواب مراكز الاقتراع في هذه المراكز التي يبلغ عددها 50 مركزًا في محافظات الكاف وجندوبة والقصرين القريبة من الحدود الجزائرية عند العاشرة صباحًا ، بينما باقي المراكز تم فتح أبوابها في الثامنة .


ويستمر التصويت حتى السادسة مساء ، في حين سيتم غلق المكاتب المستثناة في الثالثة بعد الظهر .


وأضافت الوكالة أنه تم الدفع بنحو 90 ألف عنصر أمني وعسكري لتأمين الانتخابات وأغلقت حدودها مع ليبيا منذ الخميس الماضي تحسبًا لأي مخاطر.


ويحق لأكثر من خمسة ملايين و285 ألف ناخب مسجل إداريًا الإدلاء بأصواتهم في أكثر من 11 ألف مكتب اقتراع موزعة على أنحاء البلاد.


وتأكد مشاركة 22 مرشحًا في السباق الرئاسي بعد إعلان خمسة مرشحين انسحابهم، لكن هيئة الانتخابات أعلنت أن أسماء كامل المرشحين وعددهم 27 سيظل على ورقة التصويت.


وفي حال عدم حصول أي مرشح على غالبية 50% زائد صوت واحد، يتم اللجوء إلى جولة إعادة يشارك فيها فقط المرشحان الحائزان على المرتبتين الأولى والثانية في الدورة الأولى.


قال رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات شفيق صرصار: «إن قرار الهيئة تقليص ساعات فتح أبواب بعض مكاتب الاقتراع يأتي من أجل الحفاظ على أمن الناخبين»، وفق ما نقل موقع «حقائق» المحلي.


وأضاف صرصار اليوم إن هذا الإجراء يجب ألا يؤثر على نسبة الإقبال، ولذلك تم إعلام المواطنين بهذا الإجراء.


قررت الهيئة الأربعاء الماضي تقليص توقيت فتح بعض مكاتب الاقتراع في بعض الجهات، دون أن تحددها حتى الآن.


قالت الناطقة سنية الزكراوي باسم حملة المترشح للانتخابات الرئاسية والرئيس الحالي، محمد المنصف المرزوقي، إن "العملية الانتخابية تسير بشكل سلس ما عدا بعض التجاوزات التي لا تؤثر على المسار الانتخابي"، وفقا لإفادات الملاحظين التابعين للحملة في كافة المحافظات.


ونفت الزكراوي "أي خرق من جهة حملة المرزوقي للصمت الانتخابي الأمس واليوم".


وأضافت "نبهنا منذ يوم أمس إلى أنه هناك مجموعات تلصق صور الرئيس المرزوقي على الجدران وعلى السيارات لا علاقة لنا بهم"، مرجحة أنها "مجموعات تابعة لمنافسين لنا بهدف التشويش على مرشحهم".


وأضافت الزكراوي أن "إدارة الحملة أعطت أوامر صارمة لتنسيقيات حملة الرئيس المرزوقي للالتزام بالصمت الانتخابي ونحمل المسؤولية للجهات الأمنية لإيقاف هؤلاء الناس الذين يقومون بمثل هذه الأعمال".


وتداركت الزكراوي بالقول "في مدينة منزل بورقيبة من محافظة بنزرت تم القبض على شخص معه مطبوعات مزيفة لأوراق الاقتراع  (الأوراق الدوارة) بهدف التزوير، وتم تسليم هذا الشخص إلى الجهات الأمنية". وأوضحت ان حملة المرزوقي لا تعرف هوية هذا الشخص ولا انتماءه السياسي لأي جهة.

 


أقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان