رئيس التحرير: عادل صبري 09:58 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إقبال ضعيف للناخبين التونسيين في الخارج

إقبال ضعيف للناخبين التونسيين في الخارج

تونس تنتخب

انتخابات التونسيين بالخارج

إقبال ضعيف للناخبين التونسيين في الخارج

تونس - فادي بالشيخ 23 نوفمبر 2014 10:19

رغم أن عدد الناخبين التونسيين في الخارج لا يتجاوز نصف مليون فإنّ تراجع الإقبال على عملية التصويت لانتخاب رئيس جديد للبلاد ترك حالة من الاستياء لدى الهيئة المستقلة للانتخابات التي تأمل أن ترتفع نسبة المشاركة في اليوم الأخير.


 

ويقول عضو هيئة الانتخابات في تونس أنور بن حسن لـ"مصر العربية" إن عملية التصويت في الخارج خلال اليومين الأولين من عملية الاقتراع كانت مخيبة للآمال، لكنه مع ذلك أعرب عن أمله أن يشهد الإقبال تحسنا طفيفا اليوم الأحد.


 

وبدأت عملية التصويت في الخارج منذ يوم الجمعة وتنتهي يوم الأحد مع انتهاء عملية الاقتراع بالداخل. وفي حين يوجد في الداخل 27 دائرة انتخابية وزعت الدوائر الانتخابية بالخارج إلى 6 دوائر تضم أكثر من 380 ألف ناخب مسجل. وينتشر في الدوائر الانتخابية بالخارج نحو 380 مكتب اقتراع.


 

وهذه الدوائر هي: وفرنسا الشمالية والجنوبية وتضم نحو 200 ألف ناخب، وأمريكا وبقية دول أوروبا وتضم 75 ألف ناخب، وإيطاليا نحو 60 ألف ناخب، والعالم العربي وبقية دول العالم وتضم نحو 36 ألف ناخب، وألمانيا نحو 27 ألف ناخب.


 

ويقول عضو هيئة الانتخابات في تونس أنور بن حسن لـ"مصر العربية" إن دائرة العالم العربي وبقية دول العالم سجلت أعلى نسبة إقبال للناخبين في اليوم الثاني من عملية الاقتراع (حوالي 27 %) مقارنة ببقية الدوائر الانتخابية في الخارج.


 

أما نسبة إقبال الناخبين في الانتخابات الرئاسية في فرنسا الشمالية فقد وصلت 24.33 بالمائة بينما تراجعت النسبة في الدائرة الانتخابية فرنسا الجنوبية إلى حدود 16.38 بالمائة وهذا إلى حدود ليلة أمس السبت 22 نوفمبر 2014.


 

وبلغت نسبة المشاركة في دائرة أمريكا وبقية دول أوروبا نحو 13.5 % تليها الدائرة الانتخابية بألمانيا حيث بلغت النسبة 15.2 %. أما في إيطاليا فلم تتجاوز نسبة الإقبال 5.6 % وهي أضعف نسبة مشاركة بالانتخابات.


 

ويرجع بعض المراقبين تراجع المشاركة في الانتخابات الرئاسية في الخارج إلى وقوع عديد المشاكل التنظيمية في تسيير عملية الاقتراع خلال الانتخابات التشريعية التي انتظمت قبل شهر واحد.


 

وتتعلق تلك الإشكاليات خاصة بعدم عثور بعض الناخبين المسجلين على أسمائهم في القوائم الانتخابية الموجودة بمراكز الاقتراع أو إرسال الناخبين إلى مراكز اقتراع بعيدة مئات الكيلومترات عن مقر سكناهم.


 

يشار إلى أنّ نسبة مشاركة الناخبين التونسيين الذين أدلوا بأصواتهم في الخارج في الانتخابات التشريعية الأخيرة بلغت نحو 29 % أما النسبة العامة لناخبين بالداخل والخارج فقد بلغت حوالي 69 %.


 

اقرأ أيضا :
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان