رئيس التحرير: عادل صبري 11:56 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"النابلي" و"حشاد" ينسحبان من سباق الرئاسة التونسية

النابلي وحشاد ينسحبان من سباق الرئاسة التونسية

تونس تنتخب

مصطفى كمال النابلي

"النابلي" و"حشاد" ينسحبان من سباق الرئاسة التونسية

وكالات 17 نوفمبر 2014 20:54

أعلن مرشحان رئاسيان تونسيان مستقلان انسحابهما اليوم الاثنين، من سباق الانتخابات الرئاسية التونسية، قبل ستة أيام من موعد الاستحقاق الرئاسي المقرر يوم 23 نوفمبر الجاري.


فبعد أن قطع حملته الانتخابية فجأة صباح اليوم في مدينة بنزرت (شمال) إثر مكالمة هاتفية وردت له، أعلن مصطفى كمال النابلي المرشح الرئاسي التونسي المستقل، مساء اليوم الاثنين، في حوار متلفز مع قناة خاصة تونسية انسحابه من خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقالت ريم السعيدي مسؤولة الإعلام في حملة مصطفى كمال النابلي الرئاسية لمراسل الأناضول إن "السيد مصطفى كمال النابلي يعتبر اليوم في تونس أن هناك خطاب عنف وتقسيم التونسيين والمال السياسي يجعل اللعبة الديمقراطية غير صحيحة".

وأضافت السعيدي أن " النابلي يعتبر أن التونسيين لن يختاروا وليس هناك مكان للكفاءة ولتغليب المصلحة الوطنية، واللعبة (الانتخابات) دخل فيها المال السياسي".

وأكدت السعيدي لمراسل الأناضول أن "كمال النابلي لم يدع حتى الآن إلى مساندة أي مرشح".

وكان كمال النابلي قد ترشح بصفته مستقلا وسط تسريبات إعلامية تحدثت عن أن رجل أعمال معروف في تونس يدعم ترشحه.

ومصطفى كمال النابلي (66 عاما) هو خبير اقتصادي، شغل منصب محافظ البنك المركزي التونسي بعد الثورة في عام 2011، كما تولى مناصب قيادية في البنك الدولي عام 2012.

من جانبه أعلن المرشح المستقل نور الدين حشاد مساء اليوم في تصريح للتلفزيون الوطني التونسي، انسحابه من السباق الانتخابي .

وقال حشاد إن "هذا القرار يأتي بسبب رفضي لما يسود الساحة السياسية من مشاحنات واتهامات واستقطاب، بالإضافة الى عدم تكافؤ الفرص المادية بين كافة المترشحين”.

ونور الدين حشاد ( 70 عاما) هو نجل الزعيم النقابي التونسي الراحل فرحات حشاد وهو مؤرخ وباحث، وترشح للرئاسة مستقلا.

وتجرى الانتخابات الرئاسية التونسية في 23 من الشهر الجاري ويخوضها 27 مرشحا أبرزهم الرئيس الحالي المنصف المرزوقي ومرشح الجبهة الشعبية (يسار)  حمة الهمامي ومرشح حزب الاتحاد الوطني الحر (ليبرالي)  سليم الرياحي الى جانب أحمد نجيب الشابي عن الحزب الجمهوري (وسط) ، إضافة إلى السبسي.

وفي الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بدأت في تونس، الحملة الانتخابية لرئاسية ، وتستمر حتى يوم 21 من الشهر الجاري، قبل يوم واحد من الصمت ألانتخابي حيث تجرى الجولة الأولى يوم 23 من الشهر ذاته.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان