رئيس التحرير: عادل صبري 09:51 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو..مراكز اقتراع تونس.. إقبال متوسط والثورة حاضرة

بالفيديو..مراكز اقتراع تونس.. إقبال متوسط والثورة حاضرة

تونس تنتخب

الناخبين التونسين امام مراكز الاقتراع

بالفيديو..مراكز اقتراع تونس.. إقبال متوسط والثورة حاضرة

تونس - فادي بالشيخ 26 أكتوبر 2014 17:31

شهدت عملية إدلاء التونسيين بأصواتهم في أول انتخابات بعد كتابة الدستور الجديد إقبالاً متفاوتًا بين الجهات، لكن الشيء الملفت هو عدم تأثير التهديدات الإرهابية على المشاركة في الانتخابات البرلمانية في ظل الإجراءات الأمنية المشددة.


ومن المنتظر أن تعلن لاحقًا هيئة الانتخابات عن نسبة المشاركين في الانتخابات التي بلغ فيها الجسم الانتخابي في داخل البلاد حوالي أربعة ملايين و925 ألف ناخب لانتخاب برلمان جديد متكون من 217 نائب لولاية تدوم خمس سنوات.


وفي جولة قامت بها في عدد من مراكز الاقتراع التي انطلق التصويت فيها منذ السادسة صباحا بالتوقيت المحلي ويتواصل لغاية السادسة مساء رصدت "مصر العربية" إقبالا متوسطا على التصويت لكنه كان ضعيفا في مناطق مهمشة فيما عادت روح الثورة الي المواطنين الذين ينتخبون اول برلمان ديمقراطي عقب ثورة الياسمين


واستقبلت مراكز الاقتراع في العاصمة التي تضم دائرتين انتخابيتين من جملة 27 دائرة انتخابية عددا كبيرا من المقترعين اغلبهم ناخبون من كبار السن فيما تم تسجيل تراجع في الناخبين الشبان. وتضم هاتين الدائرتين 500 ألف ناخب وفي نصيبها 10 مقاعد برلمانية من أصل 217.
 

ولاحظت "مصر العربية" حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الأمن والجيش التي تمركزت بكثافة أمام جميع مراكز الاقتراع لتأمين سلامة العملية الانتخابية والتصدي لأي اعتداءات قد تستهدف إفساد الانتخابات من قبل عناصر إرهابية.
 

ووضعت وزارة الداخلية على ذمة حراسة مقرات مراكز الاقتراع نحو 50 ألف رجل أمن في حين نشرت وزارة الدفاع قرابة 30 ألف جندي، وذلك في ظل وجود تهديدات أمنية من قبل عناصر مشددة تنتمي لتنظيم أنصار الشريعة المحظور.


وسعيًا للاطلاع على مدى إقبال الناخبين في أكثر المناطق التي كانت واقعة تحت نفوذ جماعة تنظيم أنصار الشريعة تحولت "مصر العربية" إلى منطقة "دوار هيشر" في وادي الليل وهي منطقة شعبية فقيرة متاخمة للعاصمة تونس.
 

وأمام المدخل الرئيسي لمركز الاقتراع المخصص في تلك المنطقة تجمع عدد غير قليل من الجنود والحرس الوطني لحماية الناخبين وقد تم تسجيل توافد ملحوظ من قبل الناخبين الذين توافدوا بكثرة منذ انطلاق عملية التصويت في الصباح الباكر.
 

وظهرت طوابير طويلة أمام مكاتب الاقتراع التي كانت تضم عددا من ملاحظي الأحزاب الذين بلغ عددهم الجملي نحو 75 ألف ملاحظ، فيما بلغ عدد المراقبين 21 ألف ملاحظ من بينهم 900 ملاحظ أجنبي جاؤوا للمراقبة نزاهة هذه الانتخابات.
 

ويقول الناخب خميس عزيز (42 سنة) لـ "مصر العربية" أن طريقة سير الانتخابات في مركز الاقتراع بدوار هيشر كان جديا على المستوى التنظيمي والمراقبة، مشيرًا إلى وجود إقبال كثيف من قبل العائلات التونسية للمشاركة في الانتخابات.


ويضيف "لقد شاركت في التصويت منذ الصباح الباكر لأنتخب من سيمثلني في البرلمان القادم"، معربا عن أمله في أن تتحسن أوضاع البلاد التي لا تزال تشكو الكثير من البطالة والفقر والأوساخ وفق قوله.
 

وحول ما إذا كانت هناك ضغوط مسلطة على الناخبين من قبل تنظيم أنصار الشريعة المحظور والعناصر التي بقيت تنتني إليه في تلك الجهة، يؤكد عزيز بأنّ الناخبين لا يشعرون بأن ضغط في ظل انتشار الأمن وفي ظل إرادتهم لدعم الديمقراطية في البلاد.
 

من جهة أخرى اشتكى بعض الناخبين في مركز الاقتراع بدوار هيشر من عدم وجو أسمائهم في لائحة الناخبين وهو ما حرمهم من حق الانتخاب. كما اشتكى بعض ملاحظي الأحزاب من عدم حصولهم على بطاقات اعتماد لممارسة حقهم في المراقبة.
 

وغير بعيد عن منطقة دوار هيشر انتقلت "مصر العربية" إلى منطقة بجاوة في وادي الليل في ولاية منوبة إلا أن إقبال الناخبين هناك كان ضعيفا لاسيما من جانب الشباب حيث توافد على مركز الاقتراع عدد قليل من المواطنين من كبار السن.
 

وحول رأيه في سبب عزوف جزء من الناخبين على التصويت يقول الناخب مبارك الجبالي (60 سنة) لـ "مصر العربية" أنّ بعض الناخبين خيروا عدم المشاركة في الانتخابات لعدم اقتناعهم ببرامج الأحزاب وعدم ثقتهم في وعودها.
 

ويقول إن منطقة بجاوة التي تعيش أوضاعا اجتماعية مزرية بقيت بعيدة عن برامج الأحزاب السياسية، مشيرا إلى غياب مشاريع الاستثمار بالجهة للتخفيف من وطأة البطالة والفقر وانعدام البنية التحتية.
 

ويأمل الجبالي هو متقاعد من شركة النقل العمومي أن يرتفع عدد المقترعين لإنجاح الانتخابات واختيار حكومة لها القدرة على تحسين أوضاع البلاد التي تدهورت أوضاعها بشكل كبير بعد الثورة، وفق قوله.

 

 

اقرأ أيضًا:

لماذا يتقدم الإرهاب عسكريًا بسيناء؟.. خبراء يجيبون عن السؤال الصعب

فيديو.. عالم أزهري للسيسي: اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكم مقاتلون

"مجلس المحافظين" يناقش إجراءات تأمين المنطقة الحدودية

البنتاجون: سنواصل دعم جهود مصر لمواجهة الإرهاب

فيديو..مجلس الوزراء: إعلان حالة الطوارئ فى سيناء

فيديو..شردي: أول مرة نشوف السيسي من غير ابتسامة

بالفيديو.. الأقصر تستقبل العام الهجري الجديد بجثامين الشهداء

محافظ الأقصر: الأعمال الإرهابية لن تثنينا عن خارطة الطريق

فيديو..خبير أمني: كان ينبغي على الجيش تكثيف تأمين الكمين

فيديو..الغيطي لوزير الداخلية: فيه خلل في الشرطة

مسلح يصيب شرطيَين بـ"بلطة" في شوارع نيويوك


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان