رئيس التحرير: عادل صبري 09:49 مساءً | الخميس 22 أغسطس 2019 م | 20 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد السيطرة على الجولان.. هل يضم نتنياهو الضفة الغربية؟

بعد السيطرة على الجولان.. هل يضم نتنياهو الضفة الغربية؟

العرب والعالم

جنود الاحتلال

بعد السيطرة على الجولان.. هل يضم نتنياهو الضفة الغربية؟

أيمن الأمين 26 مارس 2019 12:10

سيناريوهات كثيرة، واحتمالات أكثر خطورة، هي التي ربما يسعى إليها أعلى رأس في "إسرائيل" بنيامين نتنياهو، بضم الضفة الغربية إلى دولته المزعومة على أرض فلسطين.

 

الحديث عن سعي نتنياهو لضم الضفة الغربية المحتلة إلى إسرائيل، تزامن مع نجاح الأخير في ضم الجولان إليه، بعد اعتراف رسمي من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل ساعات.

 

وقبل ساعات، رأى مركز أبحاث أمريكي، أن حصول إسرائيل على اعتراف الرئيس دونالد ترامب، بسيادتها على مرتفعات الجولان السورية التي تحتلها منذ عام 1967، ربما يمهد الطريق أمام إسرائيل لضم الضفة الغربية أيضًا.

 

وقال معهد سياسات الشرق الأوسط، في تقرير كتبه نائب المساعد السابق لوزير الخارجية الأمريكي، جيرالد فيرستين، إن حصول رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على موافقة ترامب على ضم الجولان خلال لقائهما في واشنطن الاثنين، أعطاه دفعة قوية في الانتخابات التي تجري خلال أسبوعين، لكن لا يزال على نتنياهو مواجهة تحديات قانونية ضخمة، حتى وإن فاز في الانتخابات، في إشارة إلى اتهامات الفساد التي وجهها إليه النائب العام أخيرًا.

 

وقال فيرستين في تقريره إن قرار ترامب لن يغير حقيقة أن الجولان تخضع للاحتلال الإسرائيلي، وأن معظم الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة بما فيها حكومة نتنياهو نفسه، أعربت عن استعدادها لإعادة الجولان لسوريا في إطار تسوية سلمية.

 

وأضاف أن مثل هذه السياسة واجهت عقبات وتحديات من قبل العناصر المتشددة في اليمين الإسرائيلي التي يحتاجها نتنياهو المحاصر الآن من أجل البقاء، لافتًا إلى أن الحقيقة أن استعداد نتنياهو للقبول بمطالب هذه العناصر وموافقة ترامب على ضم الجولان لإسرائيل، يثيران المخاوف بأن تلك الخطوة ستمهد لجهود جديدة من قبل تلك العناصر، من أجل ضم الضفة الغربية المحتلة بشكل نهائي.

 

وكان ترامب، وقع الاثنين على إعلان اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية.

 

يذكر أن الضفة الغربية واحدة من المدن الفلسطينية المحتلة التي تعاني ويلات الإجرام والغطرسة "الإسرائيلية"، فكل يوم تتعرض لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين آخرها حين خط مستوطنون يهود شعارات عنصرية على مركبات فلسطينية شمالي الضفة.

 

والضفة الغربية هي منطقة جيوسياسية تقع في فلسطين، سُمِّيَت بالضفة الغربية لوقوعها غرب نهر الأردن، وتشكل مساحة الضفة الغربية ما يقارب 21% من مساحة فلسطين (من النهر إلى البحر) - أي حوالي 5,860 كم². تشمل هذه المنطقة جغرافياً على جبال نابلس وجبال القدس وجبال الخليل وغربي غور الأردن وتشكل مع قطاع غزة الأراضي الفلسطينية المتبقية بعد قيام دولة الاحتلال على بقية فلسطين عام 1948، كما قامت إسرائيل باحتلال الضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967، وتطلق "إسرائيل" على الضفة الغربية اسم يهودا والسامرة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان