رئيس التحرير: عادل صبري 05:55 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صباحي: "الأدنى للأجور" أول طريق لجني ثمار الثورة

صباحي: الأدنى للأجور أول طريق لجني ثمار الثورة

الحياة السياسية

حمدين صباحي

أكد أن السيسي الأقرب للرئاسة..

صباحي: "الأدنى للأجور" أول طريق لجني ثمار الثورة

سارة علي 19 سبتمبر 2013 10:47

أكد حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي، أنه لم يتخذ قرارًا حتى الآن بالترشح للانتخابات المقبلة، مؤكدًا أن الهدف الأول هو الاتفاق على مرشح واحد للثورة لعدم تكرار أخطاء الماضي، مشيرًا إلى ضرورة الحوار الجاد لوضع مواصفات ومعايير لمرشح الرئاسة القادم.

 

وقال صباحي، خلال لقائه مع الإعلامي يوسف الحسيني على قناة "أون تي في لايف": "تابعت حملة "مرشح الثورة" باحترام وبامتنان ولكني اختلفت معهم أنهم قرروا طرح اسمي دون الدخول في حوار جاد مع بقية المجتمع"، مشيرًا إلى استعداده ليكون مرشحًا للرئاسة إذا كان محل اتفاق، مؤكدًا دعمه لأي مرشح آخر ما دام هو محل اتفاق، خاصة وأن هناك آلاف من الثوريين الحقيقين المخلصين القادرين والجديرين بالترشح للرئاسة وتمثيل الثورة في السلطة.

 

وعن ترشح الفريق السيسي للرئاسة، قال صباحي إن الجيش المصري أثبت انحيازه للشعب "القائد والمعلم" في موجات الثورة، مؤكدًا أن الفريق السيسي اكتسب بحكم موقعه على رأس الجيش مكانة البطل الشعبي والواقع يقول إنه إذا ترشح للرئاسة سيكون هو الأوفر فرصًا.


وجدد صباحي رفضه للحرمان والعزل والعقاب الجماعي لأي فئة في المجتمع، وضرورة التأكيد على دولة المواطنة التي تجرم وتحرم التمييز، مؤكدا أنهلا مكان لكل من هددوا الشعب المصري واستخدموا العنف أو حرضوا عليه في العملية الديموقراطية، مشيرا إلى حق تيار الإسلام السياسي في تقديم مرشح سواء مستتر أو معلن والشعب له الاختيار، مؤكدًا ثقته في أن الشعب سيختار من يمثل الثورة، فمصلحة مصر ليست في إصدار فرامانات العزل والإقصاء على المنتمين للإسلام السياسي لكن إعطاءهم فرصة للعودة للوطنية المصرية الجامعة.


و أضاف مؤسس التيار الشعبي، انه سيحدث انقسام في أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بعد مراجعتهم لأنفسهم نتيجة للاختلافات الموجودة بين القيادات والشباب، مشيرا إلى أن إذا خرج الإخوان يوم 30 يونيو واعتذروا للشعب عن سوء الإدارة وأعلنوا احترامهم لإرادة الشعب كانوا سيحفظون جماعتهم التي استطاعت طوال تاريخها اختيار حلول برجماتية أو انتهازية أحيانًا لكن الآن تسلك مسلك الانتحار.

 

وعن قرار الحكومة بتحديد 1200 جنيه حد أدنى للأجور، قال صباحي "سجدت لله شكرًا اليوم لأني سمعت أول قرار ثوري في مصلحة المواطن وأشعر بالانتصار لصدور هذا القرار"، مؤكدًا أنه أول قرار على طريق جني ثمرات ثورة يناير، موجهًا التحية للرئيس عدلي منصور ولكل من في السلطة بعد صدور هذا القرار.


وعن موقفه من حزب النور، قال صباحي لن نعلق مشانق لمن يريد أن ينضم للوطنية الجامعة إلا إذا كان يستحقها لأنه ارتكب جرائم، وليس كل من قال رأي مخالف ننصب له المشانق، مؤكدًا أن حزب النور شريك في الحياة السياسية ولا يصح أن نحرض على إقصائه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان