رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

لجنة الخمسين تتجنب الحديث عن المواد المعدلة بالدستور

لجنة الخمسين تتجنب الحديث عن المواد المعدلة بالدستور

الحياة السياسية

لجنة الخمسين لتعديل الدستور

وسط غياب "النور"..

لجنة الخمسين تتجنب الحديث عن المواد المعدلة بالدستور

آدم عبودي 18 سبتمبر 2013 17:25

عقدت لجنة الخمسين جلستها العامة اليوم الأربعاء، برئاسة عمرو موسي رئيس اللجنة، وسط استمرار غياب ممثل حزب النور، بعد انسحابه من اجتماع لجنة المقومات الأساسية أول أمس، وتجنب للحديث عن المواد المعدلة في الدستور.

 

وتجنب المستشار محمد عبد السلام مقرر لجنة المقوات الأساسية للدستور، الحديث في المواد التي قامت اللجنة من الانتهاء من صياغتها تمهيدا لعرضها علي لجنة الصياغة، وذلك بعد الجدل المثار حول عدد من المواد داخل اللجنة والتي انسحب علي إثرها ممثل حزب النور بسام الزرقا.

 

وحاول عبد السلام الدفاع عن اللجنة إثر هجوم حزب النور واتهامه للجنة بالحكر علي الآراء والمقترحات وقال إنه حتي الآن لا يوجد حكر علي الرأي والجميع يجتهد، وأنه حتي الآن لم ننته إلي شيء بصيغة الانتهاء، والرأي الأخير داخل القاعة العامة، وأضاف نسعي للتوافق داخل اللجنة لدرجة أنه يتم ترديد كلمة "التوافق" أكثر من 100 مرة داخل اللجنة، معترفا في الوقت ذاته بأن هناك مواد بالفعل شهدت حدة وخلافًا شديدًا حولها.

 

وقال إننا أنجزنا مناقشات أولية لـ16 مادة، موضحا أن اللجنة تعمل علي التدقيق الكامل في كل كلمة في صياغة اللجنة.

في حين قال سامح عاشور ،مقرر لجنة الحوار المجتمعي، إننا قمنا بإجراء حوار مجتمعي وتواصل مع جميع الجهات الراغبة في التواصل وكذلك التواصل مع القطاعات المختلفة بمصر، وقال إننا بدأنا ببعض قطاعات العمال وبعض قطاعات الفلاحين والاتحادات الطلابية ومنظمات الشباب والمجلس القومي للمرأة وجميعات رجال الأعمال للسيدات والرجال، وممثلي المصريين بالخارج، وقمنا بفتح الحوار في جميع الجهات، مضيفا أننا سنواصل الحوار خلال الفترة المقبلة وسنضاعف أوقات العمل من أجل الاستماع إلى الجميع.

 

وأكد عاشور أن الجميع أكد علي ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية وضمان الحريات، مشيرا إلي أنه تم اقتراح بنص دستوري يسمح إخضاع الشرطة القضائية للمجلس الأعلي للقضاء، تعمل علي الإشراف علي السجون من أجل توفير الحماية للمحتجز، وسوف يكون لجمعيات حقوق الإنسان دور في الإشراف علي السجون.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان