رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عسكري إسرائيلي: نقوم بـ "توجيه" القوات المصرية بسيناء

عسكري إسرائيلي: نقوم بـ توجيه القوات المصرية بسيناء

الحياة السياسية

العميد-الإسرائيلي-نداف-فدان

قال إن "الشاباك" و"الأمان" يعملون بالمنطقة..

عسكري إسرائيلي: نقوم بـ "توجيه" القوات المصرية بسيناء

معتز بالله محمد 18 سبتمبر 2013 17:09

كشف العميد نداف فدان، القائد السابق لما تسمى بفرقة "أدوم" المسؤولة عن تأمين الحدود الإسرائيلية مع مصر عن نشاط مكثف لأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية بسيناء، التي قال إنها تقوم بفضل ما تملكه من معلومات بـ"توجيه" القوات المصرية بسيناء، وأماط اللثام عن الكثير من التفاصيل الهامة التي تخص التشكيلات الجهادية بالمنطقة، ومرجعياتها، وأعدادها.

 

 

وقال" فدان" في حديث لموقع"walla" حول دور المخابرات الإسرائيلية في جمع المعلومات في تلك المنطقة الحدودية: "هناك جهود استخبارية متكاملة لكافة الأجهزة الإسرائيلية: جهاز الأمن العام" الشاباك" والمخابرات العسكرية" أمان". الصورة في مصر واضحة بلا حدود، وتبدو تفاصيلها كاملة منذ الأيام التي بدأت فيها مهمتي. لا أريد أن أكون دراماتيكيًا وأقول إن الصورة مظلمة. لكنها مضيئة للغاية بالنسبة لنا".


وتابع بقوله: "في الماضي عندما كان يأتينا إنذار، كنت أعمل بطريقة ALL OUT  فأقوم بإخراج كل الأسلحة والقوات إلى الخارج"، ويضيف أن الوضع تغير الآن بعد النشاط الاستخباري الإسرائيلي في المنطقة حيث بات يعرف معلومات أكثر تمكنه من "توجيه" المصريين، والاستعداد بشكل أكثر تركيزا، لافتا إلى أنه "في عام 2012 كان 80% من الوقت نقضيه في حالة إنذار. في عام 2013 انخفض ذلك بنسبة 60% بفضل الاستخبارات الجيدة".


وعن رؤيته للعملية التي يشنها الجيش المصري بسيناء قال العميد الإسرائيلي: "يعمل المصريون وفقا لمصالحهم وليس لمصلحتنا. في الأسابيع الأخيرة لوحظ أن لديهم مصلحة في ضرب البنى التحتية للإرهاب بسيناء. فقاموا باستهداف عصابات الجهاد العالمي. تلك العصابات التي نعرفها وكنا في حالة تأهب بسببها على حدودنا".


وقال إنه لا يعرف إن كان قد تم تصفية تلك الجماعات مؤكدا أنها الآن في حالة ملاحقة، مضيفا أن تلك "العصابات" لم تعد بالضرورة قادرة على تنفيذ عمليات معقدة، لكن يمكنها في هذه المرحلة تنفيذ هجمات عرضية فقط.


وأضاف: "سيناء تضم مجموعات إرهابية نعرفها من غزة ولبنان بما في ذلك حزب الله وهناك ممثلون عن القاعدة. ليس هناك كيان واحد. القاعدة تمنح رعايتها للجهات التي تثبت نفسها.فكل جهة تبني نفسها وحدها، وتتبنى أجندة القاعدة. وبعد عمليتين أو ثلاث عمليات مؤثرة يتبنى مسئوليتها يتم الاعتراف به ومنحه الأموال والمعلومات".


وفيما يتعلق بأهم التنظيمات التي رصدتها الاستخبارات الإسرائيلية بشبه جزيرة سيناء قال "فدان": "أنصار بيت المقدس، وهو تنظيم جهاد عالمي، والهدف الرئيسي من هجوم المصريين بسيناء".


وأشار إلى أن هناك تنظيمات جهادية أخرى مثل جيش الإسلام وبعض التنظيمات غزواية المنشأ، مؤكدا أن المقلق هو الروح السلفية الجهادية لتلك التنظيمات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان