رئيس التحرير: عادل صبري 07:43 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الأنبا بولا يتحفظ على مرجعية الأزهر في أمور الشريعة

الأنبا بولا يتحفظ على مرجعية الأزهر في أمور الشريعة

الحياة السياسية

الأنبا بولا ممثل الكنيسة الأرثوزكسية

لمح إلى كوتة للأقباط..

الأنبا بولا يتحفظ على مرجعية الأزهر في أمور الشريعة

آدم عبودي 18 سبتمبر 2013 16:35

أثارت كلمة الدكتورة نهاد أبو القمصان، عضو لجنة الخمسين، بالجلسة العامة، اليوم الأربعاء، التي قالت فيها إننا "اتفقنا علي الرجوع إلي الأزهر فيما يخص المواد المتعلقة بالشريعة الإسلامية والنص علي ذلك في الدستور"، حفيظة الأنبا بولا ممثل الكنيسة الأرثوزكسية عضو اللجنة.

 

ودخل الأنبا بولا في نقاشات مع الدكتورة مني ذو الفقار، حول تلك الكلمة، ثم أرسل ثلاثة خطابات لرئيس الجلسة عمرو موسي، طالبه خلالها بتوضيح أن تلك الفقرة لم نتفق عليها ويجب توضيح الأمر للرأي العام لأن الجلسة مذاعة علي الهواء.


وبعد مرور الوقت وعدم تحدث موسي في تلك النقطة، قامت الدكتور مني ذو الفقار، وأوضحت أن اللجنة ما زالت تبحث في العديد من المواد المثار حولها خلاف وسوف نسعي إلي التوافق علي صيغة واحدة لتلك المواد، في إشارة إلى أنه لم يحسم قضية الرجوع إلى الأزهر فيما يخص الأمور المتعلقة بالشريعة الإسلامية.


ولم يكتف الأنبا بولا بهذا التوضيح المبطن، وأصر علي أخذ الكلمة، وبالفعل أعطى موسي له الكلمة، وقال: إننا لم نصل بعد إلى اتفاق نهائي فيما يخص المواد الأولي والثالثة والرابعة من مواد الدستور، وأنها مازالت قيد البحث في إشارة إلي نفي ما قالته أبو القمصان حول الاتفاق للرجوع إلى الأزهر في نصوص الدستور.


وفي تصريح خاص ـ عقب الجلسة ـ قالت أبو القمصان، إن الأزهر الشريف هو الممثل الوحيد في مصر للشريعة الإسلامية وأنه يجب أن ينص على الرجوع إليه في أي قضية تتعلق بالشريعة.


وفي سياق آخر طالب الأنبا بولا بضرورة وضع آليات محددة تمكن وصول الأقباط إلي البرلمان - في إشارة إلي الكوتة – وذلك بغض النظر عن شكل الانتخابات والقانون المنظم لها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان