رئيس التحرير: عادل صبري 10:49 صباحاً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

حظر استخدام مكبرات الصوت بالمساجد

حظر استخدام مكبرات الصوت بالمساجد

الحياة السياسية

وزير الاوقاف محمد مختار جمعة

باستثناء الأذان وشعائر الجمعة..

حظر استخدام مكبرات الصوت بالمساجد

14 سبتمبر 2013 19:08

قررت وزارة الأوقاف قصر استخدام مكبرات الصوت في المساجد والزوايا على رفع الأذان وشعائر صلاة الجمعة فقط.

 

وقالت الوزارة، في بيان لها اليوم السبت تلقت وكالة الأناضول للأنباء نسخة منه، "تؤكد وزارة الأوقاف على عدم استخدام مكبرات الصوت بالمساجد والزوايا، إلا في الأذان وشعائر صلاة الجمعة فقط".

 

وحذرت الوزارة من أن من يخالف ذلك سيتعرض لـ"المساءلة القانونية، حيث سيتم تحرير محضر بالواقعة لمحاسبته".

 

وخلال الأيام الماضية، اتخذت وزارة الأوقاف إجراءات متوالية، منها: منع إقامة صلاة الجمعة في المساجد التي تقل مساحتها عن 80 مترًا، وقصر الصعود إلى المنابر على خريجي الأزهر الشريف، وهو ما اعتبره البعض حملة موجهة ضد الخطباء الذين يدعمون الرئيس المقال محمد مرسي، عبر إلقائهم خطبًا ودروسًا دينية في المساجد.

 

وأصدرت الوزارة، بداية الشهر الجاري، قرارًا لجميع المديريات بإلغاء تراخيص الخطابة الممنوحة لغير خريجي الأزهر، على أن يتم سد العجز مؤقتا بالاستعانة بخريجي المعاهد الدعوية التابعة لوزارة الأوقاف بعد إجراء اختبارات لهم، والتأكد من التزامهم بالمنهج الأزهري، وعدم تورطهم في استغلال الخطابة في أمور سياسية.

 

وكان وزير الدفاع المصري، القائد العام للجيش، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، أعلن يوم 3 يوليو الماضي، الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، وتعيين رئيس المحكمة الدستورية، المستشار عدلي منصور، رئيسًا جديدًا لحين انتخاب رئيس جديد.

 

ويؤيد قطاع من الشعب المصري عزل مرسي؛ بدعوى أن أول رئيس مدني منتخب منذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953، فشل في إدارة شؤون البلاد.

 

بينما يرفض قطاع آخر ما أقدم عليه قائد الجيش، معتبرين إياه "انقلابًا عسكريًا"، ويشاركون في فعاليات احتجاجية يومية تطالب بعودة مرسي، الذي يتحفظ عليه الجيش في مكان غير معلوم، إلى منصبه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان