رئيس التحرير: عادل صبري 10:28 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

كمال عباس: الحكومة تهاجم النقابات المستقلة لأنها ضد الديمقراطية

كمال عباس: الحكومة تهاجم النقابات المستقلة لأنها ضد الديمقراطية

الحياة السياسية

جانب من الحلقة النقاشية بدار الخدمات النقابية

كمال عباس: الحكومة تهاجم النقابات المستقلة لأنها ضد الديمقراطية

سارة نور 18 مارس 2016 20:00

قال كمال عباس، المنسق العام لدار الخدمات النقابية و العمالية، إن القيادات النقابية تتناول معركة حق العمال في تكوين نقاباتهم من زاوية خاطئة حيث تتعامل معها على أنها معركة ضد النقابات المستقلة لكنها في الحقيقة معركة ضد الديمقراطية بوجه عام.


 

و أضاف عباس، في كلمته أثناء حلقة نقاشية حول قانون التنظيمات النقابية، اليوم الجمعة، أن فكرة الاستقلالية في مصر دائما يتم الهجوم عليها، لذلك يجب أن المدافعين عن حق العمال في تكوين نقاباتهم بمبادىء لا تتنافى مع فكرة التعددية و حق الاختيار.

 

و تابع أن هناك عدة أسئلة يجب اﻹجابة عليها عند مناقشة أي مشروع قانون خاص بالتنظيمات النقابية منها هل هذا القانون يعطي حق إنشاء أكثر من نقابة في المنشأة أم لا ؟، و هل يعطي العمال حق الانضمام من عدمه؟ و من يحكم النقابة الحكومة أم الجمعية العمومية؟، و من يضع لائحة النقابة الدولة أم أعضاء هذه النقابة؟.

 

 

الاستقرار المجتمعي

 

و أكد عباس أن إعطاء العمال حقهم في تكوين نقاباتهم يصنع حالة من الاستقرار داخل المجتمع لأن هذا إعطاء حقوق متساوية للعمال و رجال الأعمال على حد سواء، مشيرا إلى أن النقابات المستقلة لا يجب أن تدخل هذه المعركة منفردة بل تكون جنبا إلى جنب مع كل القوى المجتمعية المدافعة عن الديمقراطية.

 

في حين اتفق بعض الحضور حول عدم جدوى النقابات المستقلة في ظل التعنت الذي يلاقونه من قبل الجهات الحكومية، وقال محمد عامر، رئيس النقابة المستقلة للعاملين بالرخام و الجرانيت بشق التعبان، إن هذه النقابات ورقية فقط و ليس لها وجود على أرض الواقع و لم تقدم شيئا لأعضائها، مضيفا "أنا روحت اتحاد الصناعات قالولي طز فيك و في نقابتك".

 

بينما أوضح أحمد السيد، رئيس النقابة المستقلة للعاملين بالصحة، أن النقابات المستقلة قدمت الكثير لأعضائها إذ انشأت ثلاث كليات علوم حكومية في مصر و نقابة الضرائب العقارية استطاعت زيادة رواتب العاملين فيها أربع أضعاف.

 

في هذا السياق، قال علي زيدان، رئيس النقابة المستقلة للمعلمين بالقاهرة، إن النقابات المستقلة موجودة على أرض الواقع لذلك تحاربها الحكومة و تمارس عليها التضييق ورفضت تمرير قانون الحريات النقابية في 2011 على الرغم من التوافق حوله في حين أعطى المجلس العسكري الأحزاب حق تكوينها بمجرد الإخطار.

 

 

"مجرد كلام "

لكن محمد نجيب، رئيس نقابة خدمات عمال النقل البري، يرى الحلقات النقاشية مجرد كلام فقط، لذا يجب أن يكون هناك تحركات و فاعليات للنقابات المستقلة مثل التظاهر عند مجلس الدولة أو نقابة الصحفيين و مجلس النواب مع وجود تغطية إعلامية جيدة لهذه الفاعليات.

 

و أضاف نجيب، أنه إذا دخل مصلحة حكومية يتعرض للطرد، و لا يستطيع أحد حماية النقابي الذي يعتقل إذا دعا لتظاهرة أو وقفة احتجاجية في ظل تعنت الدولة حاليا ضد النقابات المستقلة.

 

 

المطاردة الأمنية

 

و اتفق معه طارق حسن عضو نقابة العاملين بالبريد المصري، إذ قال إن جميع النقابيين في مصلحة البريد مرفوعة ضدهم دعاوى قضائية و معرضين للفصل في أي وقت و بالأمس اعتقل الأمن الوطني أربعة من النقابيين بالبريد في بني سويف لأنهم أعلنوا أنهم سيضربون عن العمل، متسائلا: "من يحمينا إذا كانت الدولة ضدنا".

 

على الصعيد مشروع القانون، قالت رحمة رفعت – محامية عمالية-، إن الدولة تريد أن تعود بالعمال إلى نقطة الصفر من خلال قانون يحظر التعددية النقابية ـ لذلك الكيانات المستقلة تعيش اليوم في خطر حقيقي مختلف عما واجهته من قبل.

 

 

و أشارت رحمة، إلى أن مشروع القانون الذي أعده الاتحاد العام لنقابات عمال مصر هو نفس قانون 35 المنظم للنقابات العمالية مع بعض التعديلات، فالاتحاد حاول امتصاص قدرة النقابات المستقلة على المقاومة حين ابتدع فكرة الكونفدرالية للاتحادات، موضحة أن مواد الدستور التي أتاحت الحرية النقابية نقطة قوة على الرغم من عدم التزام بعض القضاه بالدستور .

 

 

تحالف اجتماعي

 

في سياق متصل، قال صلاح الأنصاري، مؤرخ عمالي، إن هناك مصالح مشتركة بين الاتحاد الرسمي و أي سلطة لأنه بيمتاز بالطاعة و تطويع نفسه ليلائم كل الأنظمة و الحكومات لا تريد نقابات نضالية كفاحية، مشيرا إلى أن المعركة الدائرة الآن بين الديمقراطية و البيروقراطية.

 

و أوضح الأنصاري أن النقابات المستقلة إذا أرادت أن تكون مؤثرة في هذه المعركة فيجب عليها أن تدخل في تحالف اجتماعي بينها و بين كل قوى المجتمع المناصرة للديمقراطية.

 

يذكر أن دار الخدمات النقابية العمالية عقدت اليوم الجمعة حلقة نقاشية حول قانون التنظيمات النقابية في مقرها بحضور عدد من القيادات النقابية و العمالية للتصدي للهجمة التي تتعرض لها النقابات المستقلة.


 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان